وسط رقابة مشددة.. معاصر الزيتون بحمص تستقبل انتاج المزارعين

إقبال متزايد على معاصر الزيتون بمحافظة حمص من قبل المزارعين الراغبين بعصر محصولهم بعد تساقط الأمطار وسط مراقبة مشددة لعملها من قبل اللجنة المكلفة بمراقبة عمل المعاصر بالمحافظة.

وذكر المزارع علي ضاهر القادم من قارة لعصر كمية طن ونصف الطن من محصوله من نوع الصوراني أن الإنتاج من الزيتون فوق الوسط بالمنطقة ككل ونسبة الزيت تختلف حسب نوع الزيتون ووقت العصر فكلما تأخر العصر أعطى الزيتون كمية أكبر من الزيت، إضافة إلى ضرورة قطافه بعد هطول الامطار، لافتاً إلى أن جاهزية المعصرة جيدة ويقصدها منذ سنوات لعصر محصوله.

من جانبه أوضح صاحب ومدير معصرة مسكنة محمد سرحان والتي تعمل منذ منتصف الشهر الفائت؛ أن موسم الزيتون جيد بالعموم ويعتبر نظيفاً وخالياً من الدود والأمراض والزيت ذو نوعية جيدة، مبيناً أن الأسعار تتراوح من 85 إلى 90 ألفاً لكل تنكة زيت من المعصرة حسب نوع الزيت ومذاقه حيث يكون الزيت المعصور من زيتون أخضر أعلى ثمنا من المعصور من الزيتون الأسود، مشيراً إلى أن المعصرة المؤلفة من خطين تعمل بشكل مستمر حتى انتهاء الكميات الموجودة من الزيتون وكل وردية تتضمن سبعة عمال.

بدورها المهندسة لما قسيس رئيسة لجنة مراقبة عمل المعاصر بمحافظة حمص بينت أنه يوجد بالمحافظة 63 معصرة زيتون من المتوقع أن يعمل منها 45 معصرة، مشيرة إلى خضوعها للمراقبة من قبل لجنة تضم أعضاء من مديريات الزراعة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والبيئة والصناعة والموارد المائية.

المهندس ناجي ساعد رئيس دائرة الأشجار المثمرة في مديرية الزراعة بين أن المساحة المزروعة بالزيتون بحمص تبلغ 96500 هكتار الأغلب منها بعلية أما عدد الاشجار الكلي فيبلغ 16 مليون شجرة منها 13.7 مليون شجرة مثمرة وتتوزع في كل أرجاء المحافظة لكونها تلائم الظروف المناخية والإنتاج المتوقع من الثمار قبل الحرائق هو 114 ألف طن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *