سوسان: على الدول التي امتنعت عن المشاركة بالمؤتمر التوقف عن النفاق بالحديث عن حقوق الإنسان

أكد معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان أن المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين هو رسالة واضحة للمهجرين السوريين بأن أبواب بلدهم وقلوب أبنائها مفتوحة لهم مبيناً أن الدولة ستتخذ المزيد من الإجراءات لتسهيل عودتهم وضمان عيشهم الكريم رغم الصعوبات وظروف الحرب وآثارها والحصار والإرهاب.

وأشار الدكتور سوسان في تصريح صحفي على هامش أعمال المؤتمر إلى أن سورية قطعت شوطاً كبيراً في مكافحة الإرهاب وإعادة بناء البنى التحتية وبدأت العملية الإنتاجية تنطلق فيها ولو ببطء لافتاً إلى أن ما يعيق انطلاقتها المأمولة هو الإجراءات القسرية أحادية الجانب والحصار الاقتصادي المفروض على البلاد.

وأعرب سوسان عن ثقته بأن تلاحم السوريين وتكاتفهم سيمكنهم من تجاوز آثار الحصار وإعادة بناء البلاد مبيناً أن قضية اللاجئين هي القضية رقم واحد بالنسبة للحكومة السورية التي ستبذل المزيد من الجهود لإنهاء معاناتهم.

الدكتور سوسان دعا الدول التي امتنعت عن تلبية الدعوة للمشاركة في المؤتمر إلى التوقف عن النفاق بالحديث عن حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني فسياساتها تناقض كل حرف بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *