رداً على المزاعم الأمريكية.. طهران تنفي أي تواجد لـ”القاعدة” على أراضيها

 

نفت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة مزاعم وسائل إعلام أمريكية حول اغتيال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الإرهابي، المدعو أبو محمد المصري، داخل الأراضي الإيرانية آب الماضي.

وفي بيان لها، أكدت الخارجية أنه لا تواجد لتنظيم “القاعدة” الإرهابي في إيران، متوجهة للإعلام الأمريكي بعدم الوقوع في مصيدة السيناريوهات الملفقة للمسؤولين الأمريكيين والإسرائيليين.

وأضافت بأن لولايات المتحدة و”إسرائيل” تحاولان بين الحين والأخر تصوير إيران على أنها على علاقة بهذه الجماعات، من خلال الكذب وتسريب معلومات ملفقة إلى وسائل الإعلام، لتنصل من المسؤولية عن الممارسات الإجرامية لهذه المجموعة وغيرها من المجموعات الإرهابية في المنطقة.

المتحدث باسم الوزارة، سعيد خطيب زادة، أفاد في تصريح للصحفيين بأن “القاعدة” هو وليد السياسات الخاطئة للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة، مبينا أن مثل هذه الاتهامات تأتي في سياق الحرب الاقتصادية والاستخباراتية والنفسية الشاملة ضد الشعب الإيراني، داعيا في الوقت نفسه إلى ألا تكون وسائل الإعلام منصة لنشر أكاذيب البيت الأبيض التي تستهدف إيران.

هذا وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ادعت في تقرير لها، نقلا عن مسؤولين بالاستخبارات الأمريكية، بأن “المصري”، المتهم بأنه العقل المدبر للهجمات على السفارات الأمريكية بإفريقيا، تمت تصفيته في طهران من قبل عملاء الموساد الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *