بكلفة 5 مليارات ليرة.. تدشين مركز القثطرة القلبية وجراحة القلب في المشفى العمالي بحمص

افتتح اليوم مركز القثطرة القلبية وجراحة القلب في المشفى العمالي بحمص بحضور حسن غباش وزير الصحة وجمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال و بسام بارسيك محافظ  حمص، وأكد وزير الصحة أن افتتاح المركز في المشفى العمالي بحمص هو انجاز كبير ونوعي وهو هدية من السيد الرئيس بشار الأسد للعاملين بحمص بمناسبة أعياد تشرين،  بكل تفاصيله من ناحية التجهيزات والكادر الطبي لتقديم الخدمة الطبية للطبقة العاملة والمواطنين بحمص وسيكون جاهزاً لاستقبال المرضى بدءا من يوم غد بأسعار رمزية ومدروسة.

وفي تصريح للقادري أوضح أن افتتاح مركز القثطرة القلبية وجراحة القلب في المشفى العمالي بحمص هو خدمة طبية تقدم للعمال والأهالي في محافظة حمص حيث أن المشفى يخدم كل أبناء المدينة بتكاليف ميسرة ودون عناء الانتقال إلى مناطق أخرى ، حيث جاء الاختيار لمحافظة حمص كون محافظتي دمشق وحلب تضمان مراكز لجراحة القلب ، وجاء إنجاز هذا المركز ضمن إطار توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد في تقديم كل الخدمات الممكنة للأخوة العمال والأخوة المواطنين في الظروف القاسية التي تمر على البلد نتيجة تجليات الحرب العدوانية والحصارالاقتصادي، وأشار القادري في حديثه إلى تجهيز المركز بتجهيزات على مستوى عالي وتقديمه خدمات بأسعار أقل من التكلفة مقارنة بباقي المراكز، وفيما يتعلق بالتكاليف أوضح القادري أنه لا يمكن حتى تاريخه حصر التكاليف لكنها بحدود خمس مليارات ل.س تمثل تكاليف انشائية وإكساء وتجهيزات طبية وفق سعر الصرف الحالي وفي معرض رده على سؤال نسبة التخفيض مقارنة مع القطاع الخاص، أجاب القادري: إن المقارنة لا تذكر، ونعمل وفق تسعيرة الحد الأدنى المقدمة من وزارة الصحة لليد العاملة التي ستعدل وفق ما وعد به السيد الوزير لتغطي التكلفة فقط، أما فيما يتعلق بالمستلزمات الطبية اللازمة لجراحة القلب فهي تخضع لتغيرات سعر الصرف.

البعث ميديا- ميس بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *