تحديث جديد من «إنستغرام» لا يصبّ في مصلحة المستخدم

طرحت منصة التواصل المصور “إنستغرام” تحديثا جديدا، وصف بأنه لا يصب في مصلحة المستخدم، بحسب تقارير صحفية عالمية.

وأشار التقرير المنشور عبر موقع “تايمز نيوز ناو” إلى أن التحديث الجديد يهم بصورة أكبر أصحاب الأعمال والعلامات التجارية، ولا يفيد المستخدم في شيء تقريبا.

وأضافت التقارير: أن التحديث الجديد لإنستغرام يتيح إمكانية وضع العلامات التجارية على مقاطع الفيديو القصيرة عبر خدمة “ريلز” التي أطلقتها إنستغرام مؤخرا لتشبه بصورة كبيرة تطبيق “تيك توك” الشهير.

ويعمل التحديث الجديد على وضع العلامات التجارية على النظام الأساسي بالمنصة سواء على خدمتي “لايف” أو “ريلز”، ما يسمح لأصحاب الأعمال بالحصول على صفقات أكبر لمنتجاتهم المعروضة.

وتتضمن تلك الخدمة أيضا من إنستغرام إمكانية وجود إعلانات للمحتوى مرتبطة بالعلامة التجارية المنشور عنها.

وقالت الشركة الأمريكية “فيسبوك” في بيان لها: “نرغب في التأكد من قدرة المبدعين على الكشف بوضوح عن منتجاتهم وعلاماتهم التجارية بغض النظر عن نوعية التسويق التي يختارونها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *