البعث ميديا تواكب عمل لجنة النظر في الأضرار المسجّلة و المكلفة بدراسة الاعتراضات المقدّمة من المتضررين في القرداحة

البعث ميديا- اللاذقية – رفيا عبود

تمّ تشكيل لجنة للنظر في كافة الأضرار التي سُجلت في منطقة القرداحة لإتاحة المجال أمام المتضررين الذين فاتهم الوقت لتسجيل أضرارهم الزراعية في القرى المتضررة.

وحول عمل اللجنة و آلية متابعتها للأضرار و الاعتراضات المقدمة من قبل الأهالي في القرى المتضررة و كيفية التعويض ذكر الدكتور فارس حسان مدير الحراج في وزارة الزراعة ل ” البعث ميديا ” أنه بعد تقديم عدد من الشكاوى تم تشكيل لجنة مركزية لإعادة النظر في الأخطاء وقيمة الأضرار كافة التي سُجلَت والتي لم تسجّل بعد، وأضاف حسان: إنه “ستعاد مراجعة كل الأضرار وسترفع للوزارة أصولا، ومن ثم يتم اتخاذ الاجراءات وإيجاد الحلول المناسبة لها”.

وبين حسان أن الجهات العامة بحاجة كبيرة للتعاون فيما بيننا لأن هذا الضرر عام على الجميع مزارعين ومواطنين فالمزارع الذي احترقت أرضه، والمواطن الذي انعكست عليه سلبا بارتفاع الاسعار كلاهما تضررا بما تسببت به الحرائق من كوارث لذلك يتوجب علينا الصبر والهدوء والتعاون.

من جهته المهندس نواف شحادة معاون مدير الزراعة في اللاذقية قال : نحاول قدر الإمكان العمل بتريث لإيصال الفكرة الصحيحة والفائدة المطلوبة وتعميمها على كل المتضررين و أي خطأ قد حصل فهو غير مقصود قطعاً، وإنما نتيجة الضغط الكبير والسرعة المطلوبة في انجاز العمل، والتأكيد على أنه لن يتم تجاهل أي اعتراض اوخطأ، وتحصيل التعويضات سيتم للمتضررين كافة.

وعن كيفية التعويض فيتم الآن تعويض الفلاح عن الثمار والقيمة الانتاجية، وفيما إن كانت الشجرة ميتة بالكامل سيتم تعويضها بالغراس البديلة على اختلاف أنواعها، و إعادة زرعها من جديد.

المهندس نزيه سلطان رئيس دائرة الزراعة في القرداحة قال: تم تعويض أكثر من ٢٦ قرية متضررة إلى الآن، ويتم حاليا معالجة اوضاع القرى المنكوبة وإعادة تغطية الأراضي المحروقة كاملة بما يرضي المزارع وبما تقتضيه المصلحة العامة فضلا عن تقديم الخدمات والمستلزمات الزراعية للزراعات الشتوية بما يشمل الغراس و المازوت الزراعي و آليات شق الطرق و تقديم التسهيلات العامة ضمن الإمكانيات المتاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *