بريطانيا تطلق حملة التلقيح ضد كورونا

انطلقت في بريطانيا اليوم حملة التلقيح ضد فيروس كورونا لتكون أول بلد غربي يخطو هذه الخطوة في مكافحة الفيروس.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: إن “هذا اليوم يعد خطوة هائلة جدا في مكافحة المملكة المتحدة للفيروس” داعيا في الوقت نفسه لمواصلة احترام القيود التي فرضت لأن التلقيح على نطاق واسع سيتطلب وقتا، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس.

من جانبه أكد مدير هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية ستيفن بويس: أن حملة التلقيح هذه هي الأكبر بتاريخ نظام الرعاية الصحية واصفا إياها بـ “الماراثون ضمن بلاد يبلغ عدد سكانها 66 مليون نسمة”.

وستكون الأولوية في التلقيح في إنكلترا وويلز واسكتلندا وإيرلندا الشمالية للمقيمين في دور الرعاية والعاملين فيها والعاملين في المجال الصحي ومن تفوق أعمارهم الـ 80 عاما.

وتأمل السلطات تلقيح الفئات التي لها الأولوية بحلول الربيع بينما لن يتلقى غالبية السكان اللقاح قبل عام 2021.

وتواجه مهمة التلقيح تعقيدات وتحديات لوجستية متمثلة بلزوم تخزين اللقاح دون سبعين درجة مئوية تحت الصفر.

يذكر أن بريطانيا التي تسجل أكبر عدد وفيات بالفيروس في أوروبا هي أول دولة ترخص لاستخدام لقاح تحالف فايزر بيونتيك الألماني الأميركي في خطوة اعتبرها الكثير من الخبراء متسرعة وغير مبنية على تجارب واختبارات ضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *