جهود حكومية ومبادرات أهلية لتأمين مياه الشرب لأهالي الحسكة

 

مع استمرار جريمة قطع المياه من قبل قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين عن مدينة الحسكة وريف المحافظة الغربي، بإيقاف تشغيل محطة علوك، كثفت الجهات الحكومية جهودها لتأمين مياه الشرب للأهالي عبر الصهاريج الخاصة وتعبئة خزانات المياه المنتشرة في عموم أرجاء المدينة بشكل يومي.

وكالة سانا نقلت عن مدير مؤسسة المياه المهندس، محمود العكلة، في تصريح له، أن المؤسسة وبالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري وعدد من المنظمات الإنسانية العاملة في المحافظة تقوم بتسيير صهاريج مياه الشرب بهدف تأمين حاجة الأهالي، وذلك عن طريق تعبئة خزانات المياه المنتشرة في مختلف أرجاء مدينة الحسكة والبالغ عددها 100 خزان عبر وجبتين صباحية ومسائية.

ولفت المهندس العكلة إلى أن المؤسسة تكثف جهودها حالياً لتوسيع التعاون مع هذه المنظمات بهدف زيادة أعداد خزانات المياه وتغطية حاجة أقسام جديدة من مدينة الحسكة والأحياء المحيطة بها، إضافة إلى زيادة كميات المياه الصالحة للشرب لتعبئة هذه الخزانات وتوفيرها عبر وجبات إضافية لوجبتي الصباح والمساء.

من جهته، بين رئيس مجلس مدينة الحسكة المهندس، عدنان خاجو، في تصريح لسانا، أن المجلس يعمل على تأمين المياه الخاصة بالاستخدامات المنزلية بشكل يومي، عبر تسيير صهريجين على مدار اليوم لتأمين حاجة الأهالي، وعن طريق تشغيل الآبار السطحية البالغ عددها 5 آبار، مشيرا إلى أن مجلس المدينة سيباشر الأسبوع المقبل، بحفر 28 بئراً سطحية جديدة في مناطق مختلف من مدينة الحسكة لاستخدام مياهها وذلك للغرض نفسه.

بالتوازي، أطلق عدد من أبناء مدينة الحسكة العديد من المبادرات الأهلية لتأمين مياه الشرب، ومنها مبادرة من المواطن أحمد العيسى، الذي قام بتسيير عدد من الصهاريج ضمن أحياء المدينة لتأمين مياه الشرب وتوزيعها على الأهالي في أماكن سكنهم، فيما سير المواطن إبراهيم يونس 4 صهاريج لتوزيع مياه الشرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *