بسبب “قضية نافالني”.. موسكو تستدعي سفراء فرنسا والسويد وألمانيا

بسبب موقفها من قضية أليكسي نافالني والعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، استدعت وزارة الخارجية الروسية اليوم عدداً من الدبلوماسيين من الدول الأوروبية.

حيث تم استدعاء سفيري فرنسا والسويد ونائب السفير الألماني وذلك بعد أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موسكو تتعلق بقضية نافالني، وفقاً لوكالة نوفوستي.

وقرر الاتحاد الأوروبي في تشرين الأول الماضي فرض عقوبات على شخصيات ومؤسسات في روسيا اعتبرها التكتل أنها تتحمل المسؤولية عن التسميم المزعوم لنافالني.

بدورها دعت السلطات الروسية مراراً إلى ضرورة عدم الاستعجال في الاستنتاجات الخاصة بصحة نافالني مشككة في “فرضية تسميمه” وأكدت استعدادها للتعاون لكشف ملابسات الحادث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *