علماء بريطانيون: سلالة كورونا الجديدة قد تكون أكثر قدرة على إصابة الأطفال

 

خلافا للسلالات السابقة للفيروس، حذر علماء بريطانيون من أن سلالة كورونا الجديدة، التي تنتشر بسرعة في المملكة المتحدة، تحمل طفرات قد تجعل الأطفال معرضين للإصابة بها مثل الكبار.

وكالات أنباء نقلت عن العلماء، الذين ينتمون للمجموعة الاستشارية للتهديدات الفيروسية الجديدة والناشئة للجهاز التنفسي الحكومية، التي تتابع السلالة الجديدة، قولهم إن السلالة السائدة في جنوب بريطانيا قد تنتشر سريعا أيضا في أرجاء البلاد.

بيتر هوربي، أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في جامعة أكسفورد ورئيس المجموعة الاستشارية، أفاد بأنه لدينا الآن ثقة كبيرة في أن هذه السلالة لديها بالفعل صفة انتقال أكبر مقارنة بالسلالات الأخرى من الفيروس.

فيما أشار نيل فرغسون، أستاذ وعالم الأوبئة والأمراض المعدية بلندن “إمبريا ل كوليدج” وعضو المجموعة الاستشارية، إلى وجود مؤشر على أن لديها ميلا أعلى لإصابة الأطفال دون معرفة الأسباب بعد.

كذلك لفتت ويندي باركلي، أستاذة أخرى في المجموعة الاستشارية ومتخصصة بعلم الفيروسات، إلى أن من بين الطفرات بالسلالة الجديدة تغيرات بطريقة دخولها الخلايا البشرية ،التي قد تعني أن الأطفال ربما قد يكونون معرضين كذلك للإصابة بها مثل البالغين، وبالتالي من المتوقع أن نرى إصابة عدد أكبر منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *