فرع طلائع دمشق يعقد مجلسه السنوي

مقترحات ومداخلات تربوية وطليعية هادفة تم تقديمها اليوم في المجلس السنوي لفرع دمشق لطلائع البعث والذي عقد تحت شعار ” بالتعاون والعمل نحقق الامل” في المركز الثقافي في كفر سوسة حيث اتسم اللقاء بالشفافية وحرية الطرح وواقعيته .
مداخلات الأعضاء أشارت إلى ضرورة تأهيل معسكر الزبداني ووضعه بالخدمة وزيادة تعويض اللقاء التربوي وصرف تعويض للموجهين التربويين وتخصيص ميزانية لمكتب التنظيم وإعادة المهرجان القطري لدورة الوطني وإحداث معهد موسيقي خاص لطلائع الفرع وإحداث ملاكات لمكتب المسرح الموسيقى ورفع حصة المكاتب وإنشاء مركز معلوماتية تابع لمنظمة الطلائع لتعليم الدورات للمشرفين وتخصيص صالة لبيع المستلزمات المدرسية لمرحلة التعليم الأساسي خاصة بالمنظمة وجعل وثيقة مشرف فرقة من الأوراق الثبوتية الإلزامية عند تعيين الوكلاء.
الرفيق حسام السمان أمين فرع الحزب أكد أن اللقاء مع القائمين على العملية التعليمية بمختلف مستوياتهم والمهام الموكلة إليهم له خصوصيته المستمدة من طبيعة عملهم المقدس والأمانة التي يحملونها والدور الوطني الكبير الذي يقومون به والذي كانوا دائماً محافظين عليه وعملوا على عكسه من خلال عملية التنشئة والإعداد الصحيح للطلاب وهو بالوقت نفسه شرف لأن عملية البناء الفكري والتأهيل مسؤولية أخلاقية ووطنية ومجتمعية وقد كان المعلمون دائماً أهلاً لهذه الأمانة، مشيراً إلى حالة الاستقرار التي تشهدها العملية التعليمية في دمشق والتي تمت بجهود المعلمين والمؤسسات التربوية منوهاً إلى أن القيادة وعلى رأسها الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد تولي القطاع التربوي كل الرعاية والاهتمام وهي حريصة على تأمين مستلزماته وعوامل نجاحه وقيادة الفرع تتابع أدق تفاصيل هذه العملية بدمشق من خلال المكتب المختص وهناك حرص على أن تكون بأفضل أحوالها مشددا على أن الانتصار في العملية التعليمية هو مكمل للانتصارات الميدانية لجيشنا البطل لأن هدفهما دحر الإرهاب والتخلص من الفكر الإرهابي المتطرف.
وأضاف إن المجالس واللقاءات الطليعية فرصة مهمة وهي محطات فكرية وتربوية يعول عليها كثيرا لوضع الخطط والبرامج لتطوير العمل وتجاوز الصعوبات وفي الوقت ذاته فرصة لتعزيز اللقاء ما بين الزملاء والقيادة بدون أية حواجز وبالتالي يجب طرح القضايا والموضوعات التي تطور العمل وتعزز الايجابيات مبينا أن ما تم طرحه من موضوعات مهم يدل على الخبرة
والكبيرة والحس العالي والمسؤولية الأخلاقية للزملاء منوها الى أهمية تعزيز الجانب الطليعي في العملية التربوية والاعداد الجيد للطلاب والاهتمام بمواهبهم وتنميتها وتوجيهها بالشكل الصحيح ووضع خطة عمل طموحة تتناسب مع خصوصية المرحلة العمرية وان يكون عمادها الأساسي تعزيز الانتماء الوطني وتمجيد الرموز الوطنية وبطولات الجيش والاهتمام بالجانب الميداني للعمل من خلال تعزيز التواصل مع الزملاء المناطق ومساعدتهم في تنفيذ الأنشطة الطليعية والتي يتوجب أن يكون فيها مشاركة للأهالي لتعزيز العلاقة معهم وإشراكهم بالعمل الطليعي مؤكدا ان ما تم طرحه سيتم العمل على معالجته مع الجهات المعنية .
تحدث الرفيق مصطفى جيلو رئيس مكتب التنظيم في منظمة طلائع البعث خطة عمل المنظمة في المجال التنظيمي وما تم تنفيذه من اعمال .
وقدم الرفيق أيمن براك أمين فرع الطلائع عرض عما تم تنفيذه من أعمال وخطة العمل للعام القادم مجيبا على المداخلات المقدمة .
وتم في نهاية المجلس تكريم اللجان الطليعية على جهودها المميزة في تنفيذ النشاطات والفعاليات.

واجاب الرفيق سليمان يونس مدير تربية دمشق عن الأسئلة المتعلقة بالجانب التربوي وقدم عرضا عن الخطة القادمة للعمل التربوي في المحافظة.

البعث ميديا || دمشق – بسام عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *