قرار تشكيل المكتب التنفيذي في ضاحية قدسيا تأخر ولا معلومات حول الأسباب

بعد مضي خمسين يوماً على إعفاء المكتب التنفيذي في مجلس مدينة ضاحية قدسيا بسبب التجاوزات المرتكبة وملفات الرقابة الداخلية وفق ما جاء في تصريحات المحافظة، ورغم انتخاب مكتب تنفيذي بديل من أعضاء مجلس المدينة، بتاريخ 5/11/2020 حسب قانون الإدارة المحلية رقم 107 لعام 2011.

إلا أن الأسابيع تمضي مع استمرار الصد والرد، والحديث عن إشكالات حول صحة الإجراءات وما يتردد من اشاعات ظاهرة وباطنة، فيما يتحمل ما يقارب 400 ألف نسمة من سكان المدينة، تبعات التأخير في قرار تشكيل المكتب التنفيذي، ومباشرته لمهامه كاملة، حيث تتعطل بشكل كامل أعمال مجلس المدينة وتتوقف إلى الآن عن إتمام معاملات المواطنين وطلباتهم المتراكمة التي يجب أن تسير وفق القانون – بسبب عدم قدرة المكتب التنفيذي الجديد على عقد الجلسات لاستكمال إجراءات المواطنين وتسيير معاملاتهم التي تحتاج لقرار تنفيذي، إضافة إلى خدمات الشأن العام للضاحية والسكن الشبابي التي ترتبط بشكل أو آخر مع المكتب التنفيذي في مجلس الضاحية- وتوقف الصرفيات وتراكم مئات الطلبات في المكتب الفني وأروقة البلدية لعدم قدرة مهندسيها على إرسال أي معاملة بسبب عدم وجود قرار يتيح للمكتب التنفيذي الجديد المنتخب بممارسة مهامه.

وفي ظل عدم توفر معلومات حول أسباب التأخير في صدور قرار المكتب الجديد يبقى المواطن الذي ضاق ذرعاً بين فكي كماشة الروتين والتأخير، علَّ القرار يكون أول ما يبدأ به المواطنون في ضاحية قدسيا عامهم الجديد.

البعث ميديا || ريف دمشق – فراس باشا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *