في أيام ترامب الأخيرة.. طهران تحذر واشنطن من ارتكاب أي مغامرات

 

حذرت وزارة الخارجية الإيرانية إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، من مغبة الإقدام على أي مغامرات خطيرة خلال أيامه الأخيرة في البيت الأبيض، مؤكدة أن قيام هذه الإدارة بالمخاطرة بالمواطنين الأمريكيين الموجودين بالخارج لن تغطي على هزائمها في الداخل.

ورداً على المزاعم الأخيرة لترامب والاتهامات التي وجهتها القيادة الوسطى الأمريكية لإيران، حول الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء في بغداد، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في تغريدة له على تويتر، أن جعل المواطنين الأمريكيين في موقع الخطر بالخارج لن يحرف الاهتمامات بهزائم الإدارة الكارثية في الداخل.

ونشر ظريف بعض تغريدات ترامب التي اتهم فيها الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، في حينه بالعمل على الهجوم على إيران.

بالمقابل، أفاد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، بأن هذه الاتهامات مكررة ولا أساس لها من الصحة ومفبركة، وترمي إلى التغطية على الظروف العصيبة التي يمر بها ترامب، مشددا على أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية تداعيات أي تصعيد في الظروف الحالية.

كما أشار إلى أن إيران تعلن باستمرار رفضها استهداف المراكز الدبلوماسية والسكنية، موضحا بأنه في هذا الموضوع بالتحديد فإن أصابع الاتهام موجهة إلى الولايات المتحدة وشركائها وحلفائها في المنطقة الذين يسعون وراء التصعيد وإثارة فتن جديدة.

ولفت إلى أن رد إيران على الإجراءات الأمريكية الإرهابية سيكون واضحا وشجاعا وعلى مستوى مناسب، وليس عبر استهداف بعثات دبلوماسية ومناطق سكنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *