فرقة إحساس للباليه تقدم حفلها السنوي على مسرح دار الثقافة بحمص

 

قدمت فرقة إحساس للباليه والرقص التعبيري حفلها الميلادي السنوي على مسرح دار الثقافة بحمص بحضور جمهور كبير.

“حكاية إحساس مع الميلاد كان عنوان الحفل الذي تضمن 13 لوحة راقصة، قدمها أعضاء الفرقة من مختلف الأعمار، جسدت معظمها أجواء الميلاد، باستثناء فقرتين إحداهما تحدثت عن مرض سرطان الأطفال والأخرى عن أهمية الحفاظ على البيئة.

سوسن الفاحلي، مدربة الفرقة، صرحت لوكالة سانا، أن العرض يقام بشكل سنوي تزامناً مع  أعياد الميلاد، حيث تسعى الفرقة إلى تقديم فقرات تعبر عن رمزية هذه المناسبة وأجواء الفرح، مع ملامسة عدد من القضايا الإنسانية التي تجسدها الفرقة من خلال لوحة راقصة متكاملة لجهة الموسيقا والأداء والصور المرافقة.

كما بينت أن هذا عرض تم التدريب عليه بشكل مكثف خلال فترة قصيرة، لافتة إلى أن الفرقة قدمت من أقل من شهر عرضاً بعنوان “مرايا” على مسرح دار الثقافة تضمن كذلك العديد من اللوحات الراقصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *