استمرار برنامج الاعتمادية بشروط جديدة ومقترحات لتوزيع الدعم

دمشق – فاتن شنان

أكدت هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات استمرارها ببرنامج الاعتمادية لهذا العام، ولكن ضمن اشتراطات جديدة طالت المساحة المحددة ضمن البرنامج لاعتماد المزارع النموذجية.

وبيّن مدير عام الهيئة ثائر الفياض أن المساحة المعتمدة أصبحت 1.5 هكتار، أي 15 دونماً لهذا العام بعدما كانت 2.5 هكتار العام الماضي، بالتوازي مع تغيير آلية العمل ضمن البرنامج، حيث شكّلت وزارة الزراعة لجاناً على مستوى الدوائر، وعدم الاكتفاء بالمديريات الزراعية للوصول إلى كافة المناطق الزراعية، وستكون اللجنة برئاسة رئيس الدائرة، ومدير الوحدة الإرشادية، ومهندسين زراعيين للكشف على كافة المزارع، كما تم وضع استمارة رسمية لاعتمادها في تعيين المزارع النموذجية تشتمل على عمر الأشجار والسماد المستخدم والمبيدات الحشرية المعتمدة إلى جانب وقت القطاف، وبدورها قامت الهيئة مع وزارة الزراعة ومكتب الحمضيات بتشكيل لجنة مركزية مهمتها القيام باختيار عشوائي من المزارع المقدمة التي تم اعتمادها في تقرير لجان الزراعة ليصار لاعتمادها أصولاً، ولفت الفياض إلى وجود مقترحات جديدة لآلية الدعم هذا العام سيتم إقرارها بعد مناقشتها باجتماع الهيئة مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، كشف بعضاً منها كتوجيه الدعم بشكل مباشر للمزرعة، وقد يكون الدعم حسب كمية الإنتاج أو مساحة المزرعة، كما أن هناك مقترحات تخص دعم المصدرين كاحتساب نسبة معينة للمصدر المرتبط بمزرعة نموذجية أو مركز توضيب معتمد، وبيّن الفياض أنه تم إطلاق البرنامج من 15 تشرين الثاني الماضي إلى نهاية الشهر الأول من هذا العام، ليتسنى لكافة المزارع التي تنطبق عليها الشروط الانضمام إلى البرنامج، وتأمل الهيئة الوصول إلى عتبة 200 ألف طن من الإنتاج المصدر، لاسيما أنه بحسب تقديرات وزارة الزراعة يتجاوز الإنتاج لهذا العام 600 ألف طن، علماً أنه تم تصدير ما يقارب 100 ألف طن في العام الماضي.

وتعتزم الهيئة ضمن البرنامج العمل على تأهيل شركات تصدير أنموذجية، لاسيما أن العاملين في مجال التصدير حالياً هم عبارة عن مكاتب شحن وتخليص، لذلك سيتم إطلاق برنامج مجاني لمنح “دبلوم التصدير” للشركات الراغبة به، مع وجود مختصين لشرح إجراءات التصدير والتخليص والوثائق المطلوبة لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.