التربية تناقش أوجه التعاون مع اليونيسيف

تحديد أوجه التعاون بما يتوافق وأولويات وزارة التربية بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف لعام 2021م، كان محور لقاء وزير التربية الدكتور دارم طباع، و فريق اليونيسيف “نائب ممثل المنظمة في سورية الدكتورة غادة كجه جي، ورئيس قسم التعليم فريدريك أفولتر، و مسؤولة قسم التعليم رشا الريس”، حيث أوضح طباع سعي الوزارة لإعداد تقرير شامل عن منجزات التربية في سورية، بالتعاون مع الوزارات الأخرى والمنظمات الدولية لتقديم صورة عن جودة التعليم في سورية.

ولفت طباع إلى أولويات الوزارة في تعويض الفاقد التعليمي، وإعادة المتسربين إلى المدارس، ومتابعة تأهيل المدارس لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المهجرين، والعمل على تدريب الأطر التدريسية، لا سيما في مجال أنشطة مهارات الحياة، وتأمين وسائل مواصلات للمعلمين في محافظتي (الرقة، وإدلب)، والنهوض بواقع التعليم المهني وتطويره لأنه أساس الدخول في سوق العمل، والمساهمة في إعادة الإعمار، والتركيز على التشاركية المدروسة تجنباً للازدواجية، ووصولاً لبناء منظومة تعليمية تحقق جودة التعليم.

من جهتها تحدثت الدكتورة كجه جي عن آلية العمل في المنظمة في المجالات كافة، وأوجه التعاون مع وزارة التربية، وأهمية استخدام الموارد، وتقديم التقارير عن الإنجازات، ومنح التسهيلات حول كيفية استخدام الموارد، والتطلع إلى المزيد من التعاون مع الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *