الفن يودع الموسيقار الياس الرحباني

رحل يوم الاثنين (الرابع من يناير/ كانون الثاني 2021) واحدا من أكبر المبدعين، هو الموسيقار إلياس الرحباني، الشقيق الأصغر للأخوين عاصي ومنصور الرحباني، الذي وافته المنية اليوم الاثنين عن 83 عاما، بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ورحل الرحباني، الذي ينتمي الراحل إلى عائلة طبعت تاريخ الموسيقى والمسرح في لبنان، بعد سنوات من الابتعاد عن الفن والظهور بسبب اشتداد المرض عليه.

ونعت وسائل إعلام لبنانية الراحل الكبير، كما نعاه عدد كبير من الفنانين والوجوه البارزة.

وقدم إلياس الرحباني على مدى أكثر من ستين عاما ألحانا لأغان رومانسية وشعبية وساخرة وصولا إلى عالم الإعلانات الشهيرة. وإلى جانب أغانيه الشهيرة لفيروز وصباح ووديع الصافي وفنانين كبار آخرين اشتهر بتأليف الأغاني والموسيقى الأجنبية كما وضع موسيقى المسلسل اللبناني (لا تقولي وداعا).

عندما كان إلياس في عمر الخامسة توفي حنا الرحباني والد العائلة الرحبانية فعاش الابن الأصغر في كنف الأخوين عاصي ومنصور اللذان أشرفا على تربيته ونشأته الموسيقية.

وحصل إلياس الرحباني على عشرات الجوائز حتى من دول أجنبية. كما ظهر حازما وخفيف الظل ومتمكنا خلال وجوده كعضو في لجان التحكيم ببرامج مختلفة لاكتشاف المواهب الغنائية مثل برنامج “سوبر ستار” الذي حكم فيه لعدة مواسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *