معرض “طُبع في القدس”

“المتحف الفلسطيني” ينظم جولة مع قيّمي معرض “طُبِع في القدس: مُستَملون جدد”، ويهدف إلى البحث في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، واختبار حساسيّتهم تجاهها بغض النظر عن محتواها.

ينظم “المتحف الفلسطيني” في 11 كانون الثاني/يناير الجاري، جولة مع قيّمي معرض “طُبِع في القدس: مُستَملون جدد” للبحث في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، واختبار حساسيّتهم تجاهها بغض النظر عن محتواها.

وتأتي الجولة ضمن العديد من الفعاليات التي أطلقها المتحف خلال العام 2020 ويستكملها مع العام الجديد.

يذكر أن المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه.

تاريخياً، وفق “المتحف الفلسطيني”، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعداً رقابياً. علماً أن المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف نتيجة للحداثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *