الصحة: منحنى الإصابات المسجلة بفيروس كورونا يشهد نوعاً من الاستقرار.. ولكن!

أكد مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا أن منحنى الإصابات المسجلة بفيروس كورونا يشهد نوعاً من الاستقرار النسبي لكنه لا يعد مؤشراً للانخفاض أو تجاوز ذروة الإصابة بالفيروس التي بدأت في الـ 17 من تشرين الثاني الماضي.

وأشار حسابا إلى أن أعداد الحالات المشتبهة التي تراجع المشافي الحكومية لا تزال كبيرة والأرقام المعلن عنها هي حالات مثبتة باختبار PCR, لافتاً إلى أن المشافي والمراكز الصحية بمختلف المحافظات لا تزال بحالة جاهزية تامة لاستقبال أي حالة كورونا مشتبهة وتقديم العلاج المناسب لها.

وقال حسابا: إنه “من الممكن عودة ارتفاع منحنى الإصابات بعد التجمعات التي شهدتها المحافظات خلال عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة وعلينا الالتزام بإجراءات الوقاية وأهمها ارتداء الكمامة والتباعد المكاني”.

وأضاف: “أسهمَ مشفى الطوارئ – الذي وضعته وزارة الصحة بالخدمة في مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق في الـ 12 من تشرين الأول الماضي لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا بأعراض متوسطة وبحاجة لدعم أكسجة فقط – بتخفيف الضغط عن المشافي وتخفيف عبء المعالجة المنزلية عن الأسر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *