اليمن.. أحزاب وقوى تدين الإجراء الأمريكي بحق “انصار الله”

أدانت أحزاب وقوى يمنية بشدة قرار الإدارة الأمريكية بتصنيف حركة “أنصار الله” كـ “منظمة إرهابية” مشددة على رفضها لأي تدخلات خارجية في الشأن اليمني.

وأكد حزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن في بيان له أن القرار الأمريكي يدل على الفشل الذريع للعدوان السعودي الذي تدعمه الولايات المتحدة ضد الشعب اليمني منذ أكثر من خمس سنوات وكل أشكال الإرهاب الدولي الذي تمارسه لتحقيق مصالحها في اليمن.

واعتبر البيان أن القرار هو نتاج طبيعي لغطرسة الإدارة الأمريكية وسلوكها العدواني والذي تمارسه ضد شعبها وشعوب العالم وخصوصاً في ظل الأزمات المتلاحقة التي تعصف بها مبيناً أن تصنيف الحكومة الأمريكية لمن يخالفها من الشعوب والدول والأفراد بالإرهابيين جزء من محاولتها الهيمنة على العالم.

بدوره قال تكتل الأحزاب السياسية اليمنية المناهضة للعدوان إن “هذا القرار الأمريكي يأتي في سياق الفشل الذي مني به النظام الأمريكي في إدارة العدوان على اليمن والانتصارات التي يسطرها اليمنيون”.

وأكدت الأمانة العامة لحزب شباب العدالة والتنمية أن الإدارة الأمريكية هي الراعي الرسمي للإرهاب الدولي من خلال دعمها للعدوان المستمر على الشعب اليمني منذ ما يقارب الست سنوات.

وقال حزب جبهة التحرير في بيان إن “وصف أنصار الله بالإرهابيين محاولة للتنصل من كل الجرائم التي ارتكبها النظام الأمريكي بحق أبناء اليمن ودليل على فشله في تحقيق أهدافه الاستعمارية التي قابلها الشعب اليمني بصمود وبسالة”.

من جهته شدد الحزب القومي الاجتماعي على أن الإدارة الامريكية تقوم بتزوير الحقائق وهي ضالعة في العدوان على اليمن بشكل رئيسي وراعية للإرهاب الإسرائيلي في المنطقة وتقوم بهذا الفعل لإضعاف دور محور المقاومة المساند لقضايا الأمة العربية والإسلامية.

وكان نواب أمريكيون دعوا أمس إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب إلى التراجع فورا عن إجرائها تصنيف حركة “أنصار الله” اليمنية كـ “منظمة إرهابية” محذرين من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن جراء هذا القرار بينما حذر المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك من أن قرار الولايات المتحدة من شأنه التسبب بتداعيات إنسانية وسياسية خطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *