تكريم ٣٠٠ من من ذوي الشهداء المهندسين و الجرحى و الطلبة المتفوقين في اللاذقية

تعبيراً عن الوفاء لتضحيات الشهداء الأبرار و الجرحى الأبطال دفاعا عن تراب الوطن أقام فرع نقابة مهندسي اللاذقية اليوم حفلاً تكريمياً في دار الأسد للثقافة في اللاذقية ل ٣٠٠ من ذوي الشهداء المهندسين والجرحى المهندسين و للمهندسين من آباء الشهداء والمتفوقين في كليات الهندسة بجامعة تشرين والمتفوقين بشهادتي التعليم الأساسي والثانوي من أبناء المهندسين وذلك تشجيعاً لهم على المضي في مسيرة العلم والتفوق التي يوليها السيد الرئيس بشار الأسد كل الرعاية و الاهتمام ، و حضر التكريم الرفيقان المهندس هيثم اسماعيل أمين فرع اللاذقية للحزب و ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم و رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن و أعضاء قيادتي فرعي اللاذقية و جامعة تشرين و رئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب و أعضاء مجلس الشعب و القيادات الحزبية و الشعبية و الرسمية في المحافظة و جامعة تشرين و فعاليات اجتماعية .
و أشار الرفيق أمين الفرع إلى معاني و دلالات التكريم من نقابة المهندسين المستمرة بالعمل والمبادرة و التي ترعى أسر الشهداء وأبناء المهندسين المتفوقين منذ سنوات مبيناً أن شهداءنا العظام عندما استشهدوا و رووا بدمائهم أرض سورية الطاهرة أصبحوا مشروع وطن لذلك كل أبناء الوطن معنييون بالشهيد وبأسرة الشهيد و أنّ واجبنا جميعاً أن نتكرم بأسر الشهداء وبأبنائهم لأنهم سبب وجودنا برغم شراسة و ضراوة هذه الحرب التي شنّت على سورية التي تكالبت عليها ضباع الدول الاستعمارية وكل قوى الشر ليدمّروا هذا البلد الذي لم يكن في يوم من الأيام إلّا مدافعاً عن كرامته ووحدة ترابه وشعبه بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد مشيراً إلى أن الفكر الوطني و القومي الذي يحمله أبناء هذا الشعب العظيم و الجيش البطل أفشل مخططات الاستعمار في استهداف هذا الوطن وجيشه وصمّام الأمان في هذا الوطن الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد .
و أكد الرفيق اسماعيل أن للنجاح والتفوق أبعاد عدة تتجلّى في تحقيق الأهداف المتعلقة بالصعيد الشخصي من حيث الاستقرار النفسي وإثبات الذات وتحفيز النفس على تحقيق المزيد من النجاحات الأخرى و من ثم البعد المجتمعي للمساهمة في رفعة هذا المجتمع والارتقاء بمسؤولياته المهنية والعلمية التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن كما نوّه إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق المهندسين في المرحلة القادمة والتي تتطلب بذل المزيد من الجهود لاستمرا نجاح العمل وتكامله مما يسهم في تسريع عجلة البناء والإعمار
ومن جانبه أكد المهندس حاتم كامل حاتم رئيس مجلس فرع نقابة المهندسين باللاذقية أن المهندسين جنود حقيقيون يؤدون واجبهم جنباً إلى جنب مع أبطال الجيش العربي السوري في خندق واحد خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد
لافتا إلى أن النقابة مكوّن أساسي من مكونات المجتمع العربي السوري ومنظمة هامة من منظماته العاملة الفاعلة علماً وثقافةً ووعياً و دأبت على تكريم من هم في صدارة المشهد السوري الذين يشكلون ضمانة عظيمة لسلامة الوطن من جهة وتقدّمه وازدهاره من جهة أخرى وهم الشهداء أولاً ومن ثم المتفوقين دراسياً والمتميزين تعليما ثانية و أكّد أن ذوي الشهداء والجرحى أمانة في أعناقنا ولهم دين علينا لن نتردد في إيفائه بكل الجهود و الطاقات الممكنة المتاحة .

اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *