الاهتمام بالشباب ليكونوا الرديف

البعث ميديا – طرطوس- وائل علي

عقدت شعبة المنطقة الأولى مؤتمر فرقة ضهر بشير بحضور الرفيق سمير خضر عضو قيادة الفرع ورئيس مجلس المحافظة الرفيقة عليا محمود.

ولفت عضو قيادة الفرع لأهمية المؤتمرات الحزبية مشددا على الاهتمام بالتنظيم وفكر البعث وإعداد جيل واعي ومثقف والاهتمام بجيل الشباب واستنكر الحصار الجائر بحق الشعب السوري الصامد الذي يأتي مع اقتراب الاستحقاق الدستوري لافتاً إلى المسؤولية الكبيرة تجاه الاستحقاق القادم وضرورة تكاتف الجهود لإنجاحه .
بدورها وئيس مجلس المحافظة وعدت بمتابعة الأمور الخدمية حول الصرف الصحي ومراقبة محطات الوقود ومساعدة العسكريين في تأمين الوظائف والمسابقات ، وتركزت المداخلات حول تغذية محطات الضخ في مشروع الهرمل بخط كهرباء دائم خارج التقنين وحفر بئر داعم في مشروع الهرمل ، وصيانة الشبكة وموضوع الهاتف الضوئي ، والكهرباء والصرف الصحي وعدم الحاجة لاستعمال البطاقة الذكية بعد أن تأكدت مخصصات المواطنين من الخبز .

حضر المؤتمر عضو المكتب التنفيذي بالمحافظة الرفيق ابراهيم محمد وعدد من أعضاء قيادة الشعبة ورئيس بلدية ناحوت.

وفي وقت سابق عقدت فرق عرقوب قمصو والجباب والصفلية ضمن قطاع شعبة الشيخ بدر مؤتمراتها بحضور عضو اللجنة المركزية عضو قيادة الفرع ندى علي التي شددت على الاهتمام بذوي الشهداء والجرحى والمفقودين والوقوف على احتياجاتهم ومتابعة هموم المواطن ولفتت إلى مواقع التواصل الاجتماعي والاستخدام الإيجابي في نقل الأفكار وتعميمها إلى الأجيال وعدم الانجرار خلف .
وتركزت المداخلات حول بناء مقر لفرقة عرقوب قمصو وإحداث مجمع تربوي في القمصية وإعادة المركز الامتحاني الثانوي و تأمين السماد للمزارعين وشق وتعزيل الطرق الزراعية وزيادة مخصصات مازوت التدفئة و الإنارة الشارعية وغلاء الأسعار والصرف الصحي و شق طرق نارية وتوسيع المخطط التنفيذي وتحسين واقع المياه وإحداث صالة للسورية للتجارة في الصفلية.
حضر المؤتمرات أمين وأعضاء قيادة الشعبة والإدارات المعنية.

واستكملت فرق كرم الخصيب وحمام واصل الأولى وخربة القبو الحزبية في قطاع شعبة القدموس عقد مؤتمراتها السنوية بحضور عضو قيادة الفرع رئيس مكتب الشباب الرفيق هيثم عاصي المشرف على شعبة القدموس حيث شدد على الطروحات التنظيمية ودور الحزب في الاشراف ومتابعة الالتزام بالاجتماعات الحزبية و دور الشباب والاهتمام بهم وتأهيلهم ليكونوا الرديف للقيادات الحزبية ونوه للاهتمام بقضايا المجتمع ومتابعة المطالب والرد عليها كتابياً.

وتوقف الرفيق أمين الشعبة إيهاب حمود مداخلة عند الثوابت الوطنية ودور الفرقة في الحزب والمجتمع.
وتركزت المداخلات على تأمين السماد للأشجار المثمرة والمزروعات وشق وتعزيل الطرق الزراعية والحراجية وحل مشكلة مياه الشرب التي يراها المواطن ما بين 10 _ 12 يوم وتأمين مازوت التدفئة وإعادة النظر بالتنظيم الزراعي ودعم المواسم الموازية للاشجار المثمرة كمواسم زراعات تحميلية والاسراع في إنجاز مشروع حفر بئر عند المحطة الثالثة في نبع الحاج حسن وسرعة إنجاز الروضة النموذجية التي تشرف على إنجازها اليونيسيف والتي بوشر العمل ببنائها منذ عام 2010 أسوة بالروضات النموذجية التي تم إنجازها وهي قيد العمل الآن.

وفي قطاع شعبة بانياس عقدت فرق المرقب و ضهر صفرا والفيحاء و الروضة والخراب و القرير مؤامراتها بحضور أمين فرع طرطوس للحزب الرفيق د. محمد حبيب حسين.

والرفاق ابراهيم مرجان عضو قيادة الفرع وأمين شعبة بانياس عمار حسن وأعضاء قيادة الشعبة.

وفي شعبة الدريكيش عقدت فرقتي التفاحة وبقعو مؤتمراتها السنوية بحضور عضو اللجنة المركزية للحزب عضو قيادة الفرع ندى علي وأمين الشعبه الرفيق سمير علي وتركزت المداخلات حول الكهرباء وزيادة مخصصات مازوت التدفئة و المازوت الزراعي وشق وتعزيل الطرق الزراعية .

حضر المؤتمر عضو المكتب التنفيذي بالمحافظة الرفيق جابر حسن وبعض أعضاء قيادة الشعبة.

وفي شعبة المدينة الأولى عقدت فرق البرانيةوالمينا مؤتمراتها بحضور أمين فرع طرطوس للحزب الرفيق د. محمد حبيب حسين الذي قدم عرضاً سياسياً شاملاً تناول فيه ثوابت الموقف السوري و التطورات من جميع جوانبها .
بدوره أمين الشعبة الرفيق إياد أحمد لفت إلى أهمية الابتعاد عن النمطية في العمل، والتوجه نحو الابتكار في العمل الحزبي .

حضر المؤتمر عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق خير الدين السيد وبعض أعضاء قيادة الشعبة .
وفي صافيتا عقدت فرق جورة الشنبور و الزويتيني والنعاصات وبيت الشيخ يونس وزبر قان وبويضة السويقات مؤتمراتها وفرقة بيت شوفان ضمن قطاع شعبة المنطقة الأولى بحضور الرفيق أمين الفرع وعضو قيادة الفرع الرفيق جمال غزيل.

وشدد أمين الفرع على دور مؤتمرات الفرق الحزبية في هذه المرحلة الهامة من تاريخ سورية لتقييم أدائها ونشاطاتها و ما حققته خلال عام كامل للإنطلاق برؤية مستقبلية تحقق تطلعات الجماهير.

و قال يجدر العمل بروح الفريق الواحد للارتقاء لمستوى انتصارات الجيش العربي السوري الباسل و دماء الشهداء الزكية و تفويت الفرصة على المتآمرين والتحلي بالوعي في تفهم أهداف الضغوط والحصار الاقتصادي الذي يستهدف المواطن السوري في لقمة عيشه و اعتداءات الكيان الصهيوني لضرب وحدة و استقرار سورية و تدمير مؤسساتها و منشآتها.

و أكد أن هذه المحنة ستمر و ستجعلنا أقوى و سنعلن الانتصار المؤزر على كامل الجغرافيا السورية من خلال استحقاق الانتخابات الرئاسية القادمة و إعلان تأييدنا و ولائنا شعباً و جيشاً و قيادةً للأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

و تناولت المداخلات تأمين السماد و التعويض على مربي الأبقار النافقة و توزيع المحروقات و مازوت التدفئة و المازوت الزراعي وإحداث صرف صحي بالمنطقة وتوفير مازوت التدفئة والمازوت الزراعي للجرارات وتحسين جودة الخبز وتأمين المستلزمات الزراعية للفلاحين من بذور وسماد وإحداث صيدلية زراعية تابعة للمصرف الزراعي والمسح الفني للمنطقة بعد التحديد والتحرير.
حضر أعمال المؤتمر ات أمين الشعبة الرفيق أسامة مهنا
وأمين شعبة المنطقة الأولى الرفيق نزيه أحمد وأعضاء قيادة الشعبتين .

من جهة أخرى وضمن قطاع شعبة المدينة الأولى عقدت فرقة الهنكار بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق سمير خضر وأمين الشعبة الرفيق إياد أحمد وأعضاء قيادة الشعبة مؤتمرها السنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *