النقابات العمالية بحماة تواصل عقد مؤتمراتها السنوية

حماة- منير الأحمد

تواصل النقابات العمالية في حماة عقد مؤتمراتها السنوية متضمنة جملة من المقترحات والمطالب التي تعكس هموم العمال ومشكلاتهم ورؤاهم لتطوير العمل وتحسين الواقع الخدمي.

وتركزت مطالب أعضاء نقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام والتربية والتعليم بضرورة تثبيت العمال المياومين وتحويل دائرة الآثار في حماة إلى مديرية مستقلة، وتشميل جميع المستخدمين في كافة القطاعات ضمن مجال عمل النقابة بطبيعة عمل وخاصة مستخدمي المدارس ومعاملة أبناء العاملين في مديرية التربية وجامعة حماة كمعاملة أبناء المعلمين أثناء التسجيل في التعليم الموازي والجامعات الخاصة وتخصيص أبناء العاملين في مديرية التربية وجامعة حماة بمقاعد دراسية أسوة بأبناء المعلمين أثناء المفاضلة والتسجيل في المعاهد وزيادة قيمة الوجبة الغذائية حسب أسعار السوق وزيادة مخصصات اللباس العمالي حسب واقع ارتفاع الأسعار وإعطاء عمال تنقيب الآثار وجبة غذائية ولباساً ملائماً وتأمين مبنى مستقلاً وكاميرات حديثة وسيارة للمركز الإذاعي والتلفزيوني وتأمين غرف في المدارس للمستخدمين.

كما طالبوا بتشميل عمال الطباعة وتنقيب الآثار بالمهن الشاقة والخطرة، والعمل على تعديل نظام صندوق المساعدة الاجتماعية بشكل مستمر بما يتناسب مع الإيرادات وتقديم الإعانات وتحسين الوضع المعيشي للعمال ومتابعة موضوع السكن العمالي في المحافظة .

وقال نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال رفيق العلوني في تصريح خاص لــــ ” البعث ” إن المؤتمرات النقابية هي محطات هامة في عمل التنظيم النقابي، تتم فيها مراجعة ما تم إنجازه وتقييم العمل لتعزيز الإيجابيات وتدارك السلبيات، مشيراً إلى أن الاتحاد العام أطلق عدة مشاريع هامة لدعم الأسرة العاملة منها صرف إعانات لذوي الشهداء العمال بمبلغ 120 مليون ليرة ،ودعم حامل البطاقة النقابية بحسم 35% من أجور المعاينة الطبية وحسم 10% من قيمة الأدوية والتحاليل المخبرية والصور الشعاعية في مؤسسات الرعاية الصحية وحسم 50% عند حجز صالة الأفراح في مجمع صحارى فضلاً عن إحداث مكتب خاص في كل محافظة لمتابعة شؤون الأخوة العمال المتقاعدين ومتابعة امورهم حتى يقبض راتبه الشهري فضلاً عن الاتفاق مع الحكومة على زيادة متممات الراتب خلال العام 2021 كطبيعة العمل والحوافز والوجبة الغذائية وزيادة الرواتب والذي هو مطلب دائم للاتحاد العام بما يضمن تحسين الوضع المعيشي للأخوة العمال.

ونوه رئيس اتحاد عمال حماة حكم جرجنازي بجهود العمال كرديف حقيقي لبواسل الجيش العربي الاشتراكي في تحقيق النصر على الأعداء وإصرارهم على الاستمرار بالعمل والإنتاج لتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين.وفيما يتعلق بالسكن العمالي أوضح جرجنازي أنه تم إعادة استكمال الأعمال الإنشائية لهذه المساكن بعد توقف دام سبع سنوات بسبب الظروف الراهنة ، وحالياً المؤسسة العامة للإسكان وفرع اسكان ” حماة ” أعاد استكمال إنشاء المساكن المكتتب عليها من قبل الأخوة العمال في ضاحية الوفاء بعقود مع الشركات العامة وهي” الطرق والبناء” وهناك أربع أبراج حالياً قيد الإنشاء بعدد مساكن يقدر بــــ 128 مسكن وسيتم حسب الوعود انهاء العمل فيها بنهاية العام 2012

من جانبه استعرض رئيس مكتب النقابة جهاد ضبعان مجمل نشاطات النقابة خلال العام الماضي وخلاصة متابعتها للقضايا والمطالب التي طرحت سابقا مؤكداً أن المطالب العمالية التي طرحت خلال المؤتمر محقة ومشروعة وستكون ضمن خطة عمل المكتب خلال العام الجاري.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *