اتحاد الشبيبة يطلق أعمال ملتقى قيادات فروع الشبيبة الأول ٢٠٢١

انطلقت اليوم اعمال ملتقى قيادات فروع الشبيبة الأول ٢٠٢١ بحضور الرفيق عفيف دلا رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة والرفاق أعضاء قيادة الاتحاد وبمشاركة أمناء وأعضاء قيادات الفروع الشبيبة في فروع المنظمة بالمحافظات وذلك في معهد الإعداد النقابي بالديماس.
وأكد الرفيق عفيف دلا رئيس الاتحاد أن هذا الملتقى ليس فقط لمناقشة خطة عمل ترتبط بصلب عمل المنظمة بل ان الخطة أعدت لكل شباب سورية دون استثناء في الداخل والخارج لأنها خطة تحمل بين طياتها تطلعات وطموحات كل جيل الشباب بمختلف شرائحه وتوجهاته وأماكن وجوده.
وبين الرفيق رئيس الاتحاد أن الملتقى ناقش الخطة الاستراتيجية التي تشكل حاملآ للانتقال إلى واقع أفضل على مستوى الشباب اليوم سواء اقتصاديآ أو معيشيآ أو إبداعيآ وفكريآ واجتماعيآ موضحآ أن خطة العمل طموحة وشمولية إلى درجة كبيرة جدآ وواقع التنفيذ فيها لا يرتبط فقط بالمنظمة وحدها إنما هناك جملة من الشركاء الحقيقيون والمتواجدون داخل ساحة القطر.
وأضاف الرفيق رئيس الاتحاد أن هناك حزمة من الإجراءات التي ستتخذها المنظمة لتغعيل خطتها وترجمتها على أرض الواقع مع التوجه لتفعيل الحضور الشبابي الحقيقي على الأرض وتعزيز البنية التحتية والأدوات والمستلزمات التي تسمح للشباب السوري أن يشكل قينة مضافة على مستوى العملية الإنتاجية وعلى مستوى الاقتصاد الوطني والحالة الوطنية.
ودعا الرفيق رئيس الاتحاد كل شباب الوطن لأن يكونوا شركاء مساهمين فاعلين مع منظمة الشبيبة لتنفيذ خطتها النهضوية التنموية يما يخدم جيل الشباب هذه الخطة التي ستعمم وتعرض على وسائل التواصل مؤكدآ أن التشاركية الحقيقية ستكون على مستوى الرؤى والمفاهيم والتوجهات الأساسية.
وتضمنت الجلسة الأولى من أعمال الملتقى مناقشة الخطة الاستراتيجية وتوجهاتها لخمسة أعوام قادمة والاطلاع على واقع العمل وقراءة المعطيات الحالية والعمل على تطويرها.
كما اطلع المشاركون على عرض إجمالي عن تفاصيل ومراحل عمل الخطة بداية من الوصول لقيادات قادرة ومتمكنة موفر لها بيئة داعمةداخلية وخارجية بما يحقق ويخدم حالة الانسجام كفريق عمل واحد له ذات التوجه والفكر ويتمايز بالأدوات وبمقدار التكامل بمقدار ما تظهر قوة الفريق.
كما ناقش المشاركون المرتكزات الاساسية للعمل بداية من الانتشار والوصول مرورآ بانتقاء الكوادر النوعية وصولآ للانتماء لتحقيق حالة من القوة الشبابية والحراك الشبابي على الأرض.
وبحث المشاركون المشاريع والبرامج الاستراتيجية المدرجة ضمن خطة العمل مع التركيز على سبر المواهب بمختلف المجالات لاسيما المواهب الفنية والرياضية والعلمية.
كما تضمنت الجلسة مداخلات عدة تركزت حول تعزيز التشاركية الشبابية مع كل الجهات الشبابية العاملة على ساحة الوطن.
وتمتد أعمال الملتقى على يومين تتضمن لقاءات وورشات عمل ومناقشات لخطة العمل المقبلة للمرحلة القادمة.

البعث ميديا || دمشق: عزام المنذر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *