الفرق الحزبية بالحسكة تتابع مؤتمراتها السنوية

تابعت الفرق الحزبية اليوم عقد مؤتمراتها السنوية في مجال فرع الحسكة بحضور الرفيق تركي عزيز حسن أمين فرع الحزب بالحسكة فقد عقدت فرقة البريد والاتصالات التابعة لشعبة مدينة الحسكة مؤتمرها السنوي.

أكد الرفيق تركي حسن أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالحسكة بأن الحروب المتتالية على سورية وأسبابها باتت معروفة ومكشوفة لجميع رفاقنا في الجهاز الحزبي من خلال إستهداف سورية في بنيتها التحتية لتدميرها وتفتيتها وتقسيمها، مشيراً إلى أن السبب الرئيس لفشل مخططهم التأمري هو صمود والتفاف الشعب السوري حول مؤسسته العسكرية العقائدية والقيادة الشجاعة والحكيمة للرفيق الدكتور بشار الاسد والذي كان السر في استمرار هذا الشعب بالصمود والتصدي لقوى العدوان الغربي ، ولف إلى أن الحرب والحصار الاقتصادي والعقوبات المفروضة على السوريبن هي عقوبة الصمود والتصدي والوقوف الى جانب الدولة السورية.

مؤكداً ان القيادة السياسية وعلى رأسها الرفيق الدكتور بشار الاسد الامين العام يتابع وبكل رعاية واهتمام الوضع المعيشي للمواطن والبحث دوماً عن خيارات لتخفيف آثار الحصار وتحسين الوضع الاقتصادي، منوهاً إلى أن السوريين على موعد مع الاستحقاق الدستوري لانتخاب الرفيق مرشح الحزب والشعب لولاية دستورية جديدة يقولون بصوت واحد نعم لربان السفينة ، نعم للامن والاستقرار ، نعم للنصر والتحرير حتى رفع راية الوطن على كامل تراب سورية.

وتركزت المداخلات على ضرورة تأمين حاجة العاملين من مادة الخبز عبر تعيين معتمد للمديرية ،و العمل على استصدار القانون الاساسي للعاملين في الدولة الجديد ، وتشميل الملف التأميني للعاملين في السورية للاتصالات بالقانون الأساسي للعاملين في الدولة والإسراع في تأمين مادة مازوت التدفئة.

ودعا الحضور إلى العمل على تأمين وسائل النقل الجماعية للعاملين وزيادة أجور عمال الحفر بالسعر المحلي الرائج و التوزيع العادل في منح الحوافز الإنتاجية أسوة بالعاملين في المحافظات الاخرى واعتبار حوافز الشركة السورية للاتصالات كتلة مالية واحدة و توحيد الشرائح عند منح علاوة الترفيع .

الحسكة _ اسماعيل مطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *