موسكو تخفف الإجراءات المتخذة للتصدي لكورونا

 

بسبب انخفاض معدلات الإصابة بالفيروس، خففت العاصمة الروسية موسكو من الإجراءات المتخذة جراء تفشي جائحة كورونا وذلك.

وبحسب ما نقلت سبوتنيك عن عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، فإن الوضع الوبائي في العاصمة يبعث على التفاؤل والحذر، موضحا بأنه خلال الأسبوع الماضي تم تسجيل ما بين 2 و4 آلاف حالة إصابة جديدة بالفيروس يوميا، وهو أقل بكثير مما كان عليه في نهاية كانون الأول الماضي.

وبين سوبيانين بأن معدل التطعيم زاد بشكل كبير، حيث حصل أكثر من 220 ألفا من سكان موسكو بالفعل على حماية موثوقة ضد الفيروس، وأنه في هذه الحالة يمكننا تحمل تخفيف القيود الحالية بشكل كبير.

كما لفت إلى أنه بناء على هذه التطورات سيتم استئناف عمل المتاحف والمكتبات والمؤسسات الثقافية الأخرى، ورفع نسبة السعة الاستيعابية في المسارح ودور السينما والحفلات إلى 50% من طاقتها، والسماح بإقامة فعاليات ترفيهية ورياضية ومعارض وفعاليات تعليمية جماعية أخرى مع المتفرجين، وإلغاء القيود المفروضة على تشغيل مراكز الترفيه للأطفال والمخيمات النهارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *