فنانو حماة يعقدون مؤتمرهم السنوي .. مطالبة بتأسيس مسرح قومي

حماة – حسان المحمد

تركزت مناقشات المؤتمر السنوي لفرع نقابة الفنانين بحماة حول جملة من القضايا المهمة وقدم المؤتمرون مداخلات تخص الواقع المهني والنقابي أهمها واقع المهرجان المسرحي وإعادة تفعيله بشكل أقوى ودعمه مالياً كونه متنفس وحيد للمسرحين وتخديم العروض المسرحية لوجستياً في الأماكن التي تعرض في المراكز الثقافية.

وطالبوا بإقامة مهرجان نقابة الفنانين المسرحي في حماة (السادس والعشرين) و المهرجان الموسيقي الأول وضرورة فتح الانتساب للنقابة ونقل مقر النقابة الحالي لصالح فرع النقابة وبضرورة تأسيس مسرح قومي بحماة ودعم المواهب الشابة وغير ذلك من المطالب المشروعة لدعم الحركة الفنية بالمحافظة.

وأشاد الرفيق أشرف باشوري أمين فرع الحزب بالدور الهام للفن من خلال إبداع الفنانين ودورهم بنقل الحقيقة ، مبينآ أهمية المؤتمرات السنوية ودورها في تحديد منطلقات العمل المستقبلي منوها بالاستحقاق الرئاسي القادم الذي سيشارك فيه جميع أبناء سورية بانتخابهم للرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد لأنه خيارنا الوحيد.

بدوره أجاب نقيب الفنانين زهير رمضان على مداخلات الأعضاء مشيراً على وجود أعباء مالية تعيق العمل إضافة لضعف سوية بعض العروض التي هي دون المستوى المطلوب وهذا يسيئ للنقابة.

أما بالنسبة لمقر النقابة الحالي فأـشار إن المقر عائد إلى وزارة التربية وحاليا هناك مراسلة مع الوزارة من أجل نقل ملكيته إلى النقابة ومن ثم الاتجاه إلى استثمار القاعة لأنها تحقق مردود مالي.

وحول موضوع قرار تشغيل ٥٠% للموسيقيين أكد رمضان ضرورة التنسيق فيما بينهم والاتفاق على صيغة معينة ورفع المقترح.

حضر المؤتمر الرفاق إسماعيل سيفو عضو قيادة فرع الحزب وعضو مجلس نقابة الفنانين المركزي نبيل أبو الشامات ورئيس فرع نقابة الفنانين بحماة معمر السعدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *