“البعث ميديا” في مواكبة مؤتمرات فرق طرطوس الحزبية

عقدت فرق ضهر مطرو وبيت بدعة والملاجة وحبابة ضمن قطاع شعبة الدريكيش مؤتمراتها السنوية بحضور عضو اللجنة المركزية للحزب عضو قيادة الفرع الرفيقة ندى علي التي أكدت على أهمية المؤتمرات السنوية وإيلاء الجانب التنظيمي والفكري الاهتمام وتحصين العقل للإرتقاء إلى مستوى تضحيات الجيش العربي السوري الباسل ودماء شهدائنا الأبرار.

ولفتت إلى الحصار الاقتصادي الراهن الذي يستهدف المواطن السوري في لقمة عيشه وقانون قيصر لتضييق الخناق وأشارت إلى استحقاق الانتخابات الرئاسية الذي ستبرهن الجماهير من خلاله على الوفاء والولاء للرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

وشدد أمين الشعبة سمير علي علي لضرورة استثمار المؤتمرات الحزبية كمرحلة تقويمية من خلال المرتكزات التنظيمية و تصويب العمل المؤسساتي وتركزت المداخلات حول الكهرباء وزيادة مخصصات مازوت التدفئة و المازوت الزراعي وشق وتعزيل الطرق الزراعية.

حضر المؤتمر م.جابر حسن عضو المكتب التنفيذي ورئيس مجلس مدينة الدريكيش وبعض أعضاء قيادة الشعبة.

وفي شعبة الصفصافة عقدت فرقة بحوزي مؤتمرها السنوي بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق سمير خضر ورئيس مجلس المحافظة الرفيقة عليا محمود

واعتبر “خضر” أن المؤتمرات محطات نضالية في الحياة البعثية ونوه إلى الاستحقاق القادم وضرورة تكاتف الجهود لإنجاحه.

وبينت رئيس مجلس المحافظة الصعوبات التي تعترض تأمين المشتقات النفطية وأن التوزيع يتم حسب الكميات المخصصة للمحافظة وأن كافة الطروحات سيتم متابعتها.

أمين الشعبة الرفيق نزيه أحمد تحدث عن الحالة التنظيمية والفكرية والثقافية وتركزت المداخلات حول نقص السماد للمحاصيل الزراعية ومعلمات الاحتياط للحلقة الأولى وتعيين موجة للثانوية ومعالجة واقع المياه وتأمين مازوت التدفئة.

حضر المؤتمر عدد من أعضاء قيادة الشعبة ورؤساء الدوائر المعنية.

وضمن قطاع شعبة المدينة الثانية عقدت فرقة المدينة وضاحية المجد بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق ابراهيم مرجان مؤتمرها السنوي بالتأكيد على أهمية المؤتمرات في تقييم العمل الحزبي.

حضر المؤتمر أمين الشعبة الرفيق مازن رمضان ورئيس مجلس مدينة طرطوس وبعض أعضاء قيادة الشعبة

وكانت شعبة المدينة الأولى اختتمت عقد مؤتمراتها السنوية بمؤتمر فرقة ضاحية الأسد و الملجأ والغمقة الغربية والمشبكة بحضور محافظ طرطوس الرفيق صفوان أبو سعدى والرفيق سمير خضر وعميد قبلان عضوي قيادة الفرع وأمين الشعبة الرفيق إياد أحمد.

وأشار “أبو سعدى” إلى أهمية المؤتمرات الحزبية عندما ترصد واقع الحال وتعكس مستوى الأداء المؤسساتي بإيجابياته وسلبياته وتحدد ما تم إنجازه وسبل تجاوز العقبات وتذليل الصعاب ، منوهاً بدور قواعد الحزب في تطوير آليات وأهداف العمل الحزبي والمهام المناطة بالقيادات الحزبية لتحقيق التطلعات من خلال المبادرات المسؤولة على قاعدة الالتزام بمصالح الجماهير وتطلعاتها المستقبلية.

وشدد على المسؤولية الكبيرة تجاه الاستحقاق القادم وضرورة تكاتف الجهود لإنجاح الانتخابات الرئاسية وتركزت المداخلات حول القضايا الخدمية والاقتصادية والثقافية والفكرية.

من جهة ثانية تابعت شعبة المنطقة الثانية عقد المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق جمال غزيل لمؤتمر فرقة دوير طه وجديتي
وحضر المؤتمر أمين الشعبة الرفيق علي شعبان وبعض أعضاء قيادة الشعبة وتركزت المداخلات حول القضايا الخدمية والاقتصادية والثقافية والفكرية.

كما عقدت فرقة الميدان بقطاع شعبة بانياس بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق محمود شاليش وأمين الشعبة الرفيق عمار حسن وعدد من أعضاء قيادة الشعبة ورئيس مجلس مدينة بانياس ورئيس شعبة تموين بانياس.

وتابعت شعبة المشتى عقد المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية ضمن قطاعها حيث عقد مؤتمر فرقة حابا بحضور أمين فرع طرطوس للحزب الرفيق د.محمد حبيب حسين وعضو قيادة الفرع الرفيق هيثم عاصي.

وأكد “حسين” أهمية المؤتمرات في الحياة البعثية وعرض للواقع السياسي الراهن وتطوراته وثوابت الموقف السوري وتوقف عند الحصار الاقتصادي المفروض على الوطن بسبب المواقف الشجاعة للقيادة في وجه المؤامرات التي تحاك ضد البلد وأن تلك الضغوطات تأتي مع قرب الاستحقاق الدستوري منوهاً إلى وقوف الرفاق البعثيين صفاً واحداً خلف قيادة الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد ونوه إلى المسؤولية الكبيرة تجاه الاستحقاق القادم وتكاتف الجهود لإنجاح الانتخابات الرئاسية.

حضر المؤتمر أمين الشعبة الرفيق محمد الحمصي وأعضاء قيادة الشعبة ورؤساء الدوائر المعنية.

وتواصل الفرق الحزبية ضمن قطاع الشعبة العمالية في بانياس بعقد مؤتمراتها السنوية فعقدت الفرقة الثالثة عشرة في قسم محروقات بانياس والغاز والرابعة عشرة في شركة مصفاة بانياس مؤتمراتها بحضور عضو قيادة الرفيق محمود شاليش الذي أكد على أن المؤتمرات ترصد واقع الحال وتعكس مستوى الأداء منوهاً بدور قواعد الحزب في تطوير آليات وأهداف العمل الحزبي.

حضر المؤتمر الرفاق أعضاء قيادة الشعبة ومدير عام شركة مصفاة بانياس بسام سلامة.

وعقد المؤتمر السنوي للفرقة العاشرة في الشعبة الاقتصادية -مصب النفط- بحضور عضو قيادة فرع طرطوس للحزب الرفيق ابراهيم مرجان وأمين الشعبة الرفيق مصطفى _سلامة وأعضاء قيادة الشعبة والمدراء المعنيين.

وفي الشيخ بدر عقد فرقة أبو منقار وبريصين الأولى بحضور عضو اللجنة المركزية للحزب عضو قيادة الفرع طرطوس الرفيقة ندى علي وأمينة الشعبة الرفيقة رحاب عباس وأعضاء قيادة الشعبة ورئيس مجلس المدينة.

وتركزت المداخلات حول تأمين السماد للإخوة المزارعين وزيادة مخصصات مازوت التدفئة و المازوت الزراعي وشق وتعزيل الطرق الزراعية والصرف الصحي وصرف بدل الاستملاك وتحسين واقع الكهرباء.

كما عقدت فرقة المشروع السابع ضمن قطاع شعبة المدينة الثانية بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق ابراهيم مرجان وأمين الشعبة الرفيق مازن رمضان وعدد من أعضاء قيادة الشعبة وعقدت شعبة – صافيتا مؤتمرات الفرق الحزبية في نشير جديدة عبدالله و بيت المرج بحضور عضو قيادة الفرع الرفيق جمال غزيل الذي أكد أن الحرب الظالمة على البلد ،تهدف إلى ضرب الدولة ومؤسساتها خدمة للكيان الصهيوني, وشدد على توجيهات الأمين العام للحزب بالتعامل بصدق وشفافية من قبل الجهاز الحزبي مع الجميع.

وأوضح أن الحصار الاقتصادي الجائر جاء ليزيد الضغط على المواطن السوري والعقوبات الاقتصادية هدفها زعزعة ثقة المواطن بدولته و قلبه ضدها ، فدول العدوان الظالمة تسعى لتحقيق ما فشلت بتحقيقه عسكرياً و سياسياً بهذه الأساليب الجديدة ، وهم واهمون وسيفشلون كما فشلوا سابقاً ، فالشعب الذي ضحى و صبر و صمد لن يبخل بتقديم المزيد لأجل صون كرامة الوطن و التأكيد أن دماء الشهداء الزكية لم ولن تذهب هدراً و تطرق إلى الضخ الإعلامي الكبير للتأثير على الاستحقاق الرئاسي المقبل و لكنهم سيفشلون فالسيد الرئيس بشار الأسد سيبقى الصمام والقاسم المشترك والركيزة الأساسية في سورية وستكون الانتخابات الرئاسية رسالتنا للعالم.

و لفت بما يخص المحروقات أن هناك أولويات حيث تشكل الأفران والمشافي ووسائل النقل و الجرارات الزراعية الأولوية في تخصيصها بالمحروقات وما يبقى يوزع للتدفئة والمناطق الباردة لها أولوية, مؤكداً أن العام الحالي هو عام القمح بامتياز وأن وظائف المسرحين مضمونة ولهم الأولوية.

حضر المؤتمر أمين شعبة صافيتا الرفيق أسامة مهنا_الموعي وتركزت المداخلات حول القضايا الخدمية كمشكلة المياه المستعصية في حارات المدارس وضهر الغربي وحارة ضهر مسيل الدوالي ومشكلة فصل محولات الكهرباء المتكرر في نشير ومشكلة خط صافيتا نشير وعدم التزام السائقين بالعمل عليه بالرغم من حصولهم على مادة المازوت المدعوم بشكل يومي ومشكلة الصرف الصحي وقيام بعض الأهالي بفتح الجور الفنية في الطرقات باتجاه الينابيع والأضرار الصحية والبيئية الناتجة عنها وكذلك نقص مادة الخبز وضرورة تركيب عبارات مطرية في مسيل الدوالي وضرورة استثمار بئر نشير المحفور مسبقا لحل مشكلة مياه الشرب في قرية نشير وتأخر السماد.

واختتمت شعبة المنطقة الأولى عقد المؤتمرات السنوية للفرق الحزبية ضمن قطاعها بمؤتمر فرقة الرفاعي بحضور عضو قيادة فرع الحزب الرفيق سمير خضر
وأمين الشعبة الرفيق نزيه أحمد وبعض أعضاء قيادة الشعبة ومشرف المجمع التربوي ورئيس شعبة نقابة المعلمين.

وتركزت المداخلات حول المعاناة من عدم وصول مياه الشرب إلى كثير من منازل قرية الريحانية ومشاكل توزيع الخبز والنقص في المخصصات ومازوت التدفئة والمازوت الزراعي وحول مشاكل الصرف الصحي وبعض الطرقات ضمن قطاع الفرقة.

طرطوس – وائل علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *