قواعد يجب على الرؤساء السابقين لأمريكا اتباعها

نعرف أن هناك قواعد على الرؤساء اتباعها، وفي الولايات المتحدة هناك قواعد على الرؤساء السابقين لأمريكا اتباعها بعد انتهاء فترة ولايتهم وليس خلالها فقط.

لا تعود حياة الرؤساء السابقين لأمريكا إلى سابق عهدها من التجوّل في الأرجاء والتسوق في المتاجر أو مشاهدة فيلم في إحدى دور العرض المحلية، بإمكان الرؤساء السابقين فعل أي من ذلك، ولكن هناك قواعد وبروتوكولات معينة عليهم اتباعها.

ترجع هذه القواعد إلى عام 1958 بعد سن قانون الرؤساء السابقين، والبعض الآخر واجبات عامة يتعين على الرؤساء السابقين القيام بها لأنهم لا يزالون شخصيات عامة تتولى واجبات مدنية. أبرزها

 

1. اتباع قاعدة عدم القيادة

ربما أكثر قاعدة محبطة يتعين على الرؤساء السابقين اتباعها هي عدم القيادة على الطرق العامة. وكان جورج بوش الأب أول من أعلن عن تلك القاعدة عندما كشف لمقدم البرامج التلفزيونية جاي لينو في مقابلة أنه لم يقُد أي سيارة على طريق عام لأكثر من 25 عاماً. كان اغتيال جون كينيدي حاسماً في فرض هذا التدبير الأمني. ولكن يظل بإمكان الرؤساء السابقين الاستمتاع بقيادة السيارات في مناطق منعزلة وخاصة.

2. الإقامة في مبنى الرئاسة

عند زيارة أي من الرؤساء السابقين إلى العاصمة واشنطن، لا يُفرض عليهم الإقامة في مبنى الرئاسة المخصص لاستخدام الرؤساء السابقين، والذي يبعد دقائق قليلاً عن البيت الأبيض. ولكن التدابير الأمنية المعمول بها في ذلك المبنى تشجعهم على ذلك، إذ لا مثيل لها في أي مكان آخر في العاصمة، ويُذكر أن الرئيس الـ 37 ريتشارد نيكسون هو من قرر بناء وتخصيص هذا المبنى لإقامة الرؤساء السابقين.

3. الحصول على تمويل للمرحلة الانتقالية

بمجرد مغادرة المنصب، يكون أمام الرؤساء السابقين فترة انتقالية مدتها 6 أشهر لتأسيس مكتب وتشكيل طاقم عمل جديد، ويعد ذلك من شؤون الأعمال والمسائل الحكومية، لذا يحصل الرؤساء السابقون على تمويل لتغطية تلك التكاليف، كما يحصل على هذا الامتياز المالي جميع الرؤساء السابقين، حتى الذين استقالوا من المنصب.

4. الاطلاع على مستجدات الأمن القومي

برغم مغادرة المناصب الرئاسية، من المعتاد النظر إلى الرؤساء السابقين بوصفهم مصدراً للحكمة والنصائح السياسية المفيدة. ولهذا السبب، يتسلم الرؤساء السابقون بانتظام موجزاً لشؤون الأمن القومي حتى يكونوا على اطلاع بكل المستجدات إذا طلب منهم المكتب التنفيذي للرئيس الحالي أي نصائح، أو يمكنهم حتى التواصل من تلقاء أنفسهم مع الرئيس الحالي لتقديم نصائحهم.

5. السفر لأغراض دبلوماسية

يعد السفر للأغراض الدبلوماسية أحد الواجبات التي يلتزم بها الرؤساء السابقون بعد انتهاء ولايتهم  الرئاسية. ولهذا الغرض يمكنهم الاستفادة من تمويل سنوي قدره مليون دولار، وكذلك يحصل أزواجهم على ميزانية سفر سنوية قدرها 500,000 دولار. ويحصل الرؤساء السابقون على جواز سفر دبلوماسي، ما يعني تجنب عقبات استخراج تأشيرات بعض البلدان.

6. تأسيس مكتبة رئاسية

يشجع قانون المكتبات الرئاسية بعد سنّه عام 1955، على تأسيس كل رئيس مكتبةً رئاسيةً. ولأن عمل الرئيس في منصب الرئاسة يعد “خدمة عامة”، يمكن للرؤساء السابقين تأسيس مكتبة تضم أوراقاً ووثائق رئاسية وغيرها من المواد المكتوبة التي تعد ذات أهمية في تاريخ الأمة. عادةً ما تكون المكتبات مفتوحة أمام الجمهور، حتى إن بعض الرؤساء السابقين أوصوا بدفنهم في مباني تلك المكتبات.

7. الحصول على حراسة سرية دائمة

يحصل الرؤساء السابقون على حراسة سرية دائمة. ويمتلك كل رئيس الحق في اختيار مقدار الحماية الذي يحصل عليه، ولكن من غير الشائع أن يرفض أي رئيس سابق هذا النوع من الحماية.

حتى اليوم كان ريتشارد نيكسون هو الرئيس السابق الوحيد الذي أوقف الحراسة السرية. وتمتد هذه الحماية إلى أفراد عائلة الرئيس السابق، ويحصل الأطفال على حماية كاملة حتى عمر السادسة عشرة.

8. الحصول على جنازة رسمية

إذا لم يوصِ أي من الرؤساء السابقين بنوع جنازته، يرجع قرار تنظيم جنازة رسمية له إلى أفراد عائلته الأقربين. وإذا وقع الاختيار على إقامة جنازة رسمية، تتولى وزارة الخارجية كافة الشؤون والبروتوكولات الرسمية لتنظيم الجنازة.

9. عدم الحصول على مزايا التأمين الصحي إلا في حالة الاستحقاق

يظل منصب الرئاسة وظيفة عامة، ويظل الرئيس موظفاً حكومياً. وهذا يعني أن الرئيس السابق لديه الحق في الاحتفاظ بمزايا التأمين الصحي الحكومي. ولكن كما هو الحال بالنسبة للموظفين الفيدراليين الآخرين، لا يستحق الموظف الاتحادي مزايا التأمين الصحي إلا إذا استمر خمس سنوات على الأقل في وظيفته. أي أن الرئيس السابق الذي يقضي ولاية رئاسية واحدة دون أن يكون له أي منصب فيدرالي آخر لا يحق له الاستفادة من مزايا التأمين الصحي.

10. الحصول على معاش مدى الحياة

يفرض قانون الرؤساء السابقين حصول الرؤساء السابقين على معاش ثابت مدى الحياة، عادةً ما تصحبه زيادة سنوية تناسب معدلات التضخم. في عام 2017، كان المعاش السنوي 207,800 دولار. وتقرر منح الرؤساء السابقين تلك المعاشات للحفاظ على كرامة منصب الرئاسة الأمريكية، لأن الرئيس الأسبق هاري ترومان عندما غادر منصب الرئاسة عام 1953 كان على حافة الإفلاس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *