كوبا تجدد دعمها للمضي قدماً في الحل السياسي للأزمة في سورية

أكد مندوب كوبا الدائم لدى الأمم المتحدة بيدرو لويس بيدروسو في بيان وجهه إلى مجلس الأمن أن بلاده تؤكد “دعمها للحل السياسي للأزمة في سورية دون أي تدخل خارجي وضمن الاحترام الكامل لسيادتها ووحدة أراضيها”.

ودعا المندوب الكوبي مجلس الأمن إلى مطالبة كيان الاحتلال الإسرائيلي بالوقف الفوري والكامل لجميع سياساته وممارساته الاستيطانية مشدداً على ضرورة وفاء المجلس بمسؤولياته في حفظ السلام.

وأضاف إن “ما يثير القلق أن عاماً آخر انتهى دون اتخاذ إجراءات لإنهاء العدوان العسكري والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية” مجدداً دعم بلاده لحل القضية الفلسطينية بما يسمح للشعب الفلسطيني بممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة ضمن حدود ما قبل عام 1967 وعاصمتها القدس.

وأعرب بيدروسو عن تضامن كوبا مع الشعب الفلسطيني وحكومته ودعمها لقبول دولة فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة كما أكد دعم بلاده الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة مع إيران والتزام جميع الأطراف بتنفيذ التزاماتها الواردة ضمن الخطة.

من جانب آخر أدان وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *