الهلال يلتقي المشاركين في دورة إعداد المدربين الحزبية

 

تعمل القيادة المركزية منذ فترة على تطوير الخطاب الحزبي وإسناده إلى نظرية التواصل التفاعلي العصرية بما يبعده عن الإنشائية والشعاراتية.

 

وتستند القيادة في هذا الصدد إلى منهج الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد وخطابه الحواري، وترى فيه مدرسة تنهل منها الكوادر الحزبية بما يعزز الأداء والتواصل داخل الحزب وفي المجتمع بوجه عام.

 

وتنفيذاً لهذا التوجه يتم إعداد الكوادر عبر دورات المدارس الفرعية والمركزية، كما يتم الانتقال إلى مستوى أعلى في الدورات المركزية للمتميزين، إلا أن الأكثر أهمية دورات تدريب المتدربين (TOT) التي تنظمها المدرسة الحزبية المركزية بإشراف مدربين ذوي مستوى رفيع في اختصاصاتهم.

 

واليوم التقى الرفيق الأمين العام المساعد المهندس هلال الهلال الرفاق المشاركين في الدورة الثانية لتدريب المدربين، في مبنى المدرسة المركزية في التل بحضور الرفيق د. مهدي دخل الله رئيس مكتب الإعداد المركزي والرفيق د. بسام أبو عبد الله مدير المدرسة واللجنة العلمية للدورة.

 

وحضر الرفيق الهلال ساعة تدريبية وامتحانية للمشاركين وطلع على أسلوب التدريب ومستوى المشاركين، بالإضافة لمدى استيعابهم المواد العصرية التي تشمل مواضيع متنوعة تخدم الخطاب الحواري العصري وتطوره.

 

بعد ذلك عبر الرفيق الأمين العام المساعد عن انطباعاته عن هذه الدورة، مؤكداً على أن يكون منهج الرفيق الأمين العام للحزب وأسلوب خطابه نبراساً للرفاق ومعيناً غنياً ينهلون منه القيم الوطنية والقومية، ويتعلمون منه قواعد الخطاب التواصلي الذي يرتقي بعمليات التفاعل والحوار ويعزز الأداء الحزبي في جميع مفاصله.

 

وعبر الرفيق هلال عن تقييمه الإيجابي لما شاهده من مستوى متميز في استيعاب الرفاق لمنهاج الدورة، مشدداً على أهمية الاستفادة من هذا المستوى وتعميمه على القواعد الحزبية لأن الرفاق المشاركين قادة حزبيون في مناطقهم.

 

وعبر الرفيق الأمين العام المساعد عن تقديره للجهود التي يبذلها المدربون وإدارة المدرسة في مجال إعداد الكوادر وخاصة تدريب المدربين، لما لذلك من أثر تراكمي على مستوى الحزب بكامله، مؤكداً اهتمام الحزب بتطوير هذه الجهود في الإعداد وتعميمها على أعضاء القيادات الحزبية المتسلسلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *