زاخاروفا: الميثاق الأممي لن يفقد أهميته رغم محاولات البعض لتهميشه

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة لن تفقد أهميتها أبداً على الرغم من محاولات بعض الدول إضعاف دورها في حل القضايا الدولية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن زاخاروفا قولها اليوم في افتتاح الدورة السنوية العاشرة لنموذج الشباب الدولي التابع للأكاديمية الدبلوماسية بوزارة الخارجية الروسية “إنا على اقتناع بأنه وعلى الرغم من محاولات بعض الدول تقويض دور الأمم المتحدة الحاسم في الشؤون الدولية فإن الأهداف والمبادئ الأساسية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة لن تفقد أهميتها أبداً”.

وأضافت زاخاروفا أن الأمم المتحدة “قدمت نفسها على مدى العقود الماضية كآلية عالمية فعالة لحل النزاعات تقدم المساعدة للأعضاء المحتاجين في المجتمع الدولي في مجموعة واسعة من القضايا الإنسانية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وهي ستحافظ على هذا الدور دائماً”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في أيلول الماضي أن ميثاق الأمم المتحدة سيظل المصدر الرئيسي للقانون الدولي فيما ذكرت الخارجية الروسية أن روسيا بصفتها أحد مؤسسي الأمم المتحدة وعضواً دائماً في مجلس الأمن ستواصل التصدي لمحاولات عدد من الدول مراجعة القواعد القانونية الدولية الأساسية المنصوص عليها في ميثاق المنظمة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *