سورية تتسلم شحنة مساعدات إنسانية مقدمة من الشعب والحكومة الهندية

تسلمت سورية اليوم الدفعة الأولى من شحنة المساعدات الإنسانية المتمثلة بـ 2000 طن من الأرز الهندي كهدية من حكومة وشعب جمهورية الهند.

وخلال مراسم استلام الدفعة الأولى التي تتضمن ألف طن في مرفأ اللاذقية أشار وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف رئيس اللجنة العليا للإغاثة في كلمة له إلى أن هذه المساعدات تمثل تعبيراً صادقاً عما يجمع البلدين من علاقات تعاون وصداقة وخاصة في هذه المرحلة التي يتعرض فيها بلدنا لحرب إرهابية مترافقة بإجراءات قسرية أحادية الجانب.

وقال نتقدم باسم الشعب والحكومة السورية للهند شعباً وحكومة وقيادة بالشكر للمواقف الحكيمة والداعمة لسورية في جميع المحافل الدولية وفي مقدمتها القضايا السياسية وهو ما يعبر عن الاحترام والصداقة المتبادلة بين البلدين منذ القدم.

ولفت الوزير مخلوف إلى أن هذه المساعدات من الأرز الهندي ستصل إلى المستهدفين من المتضررين من الإرهاب في جميع المحافظات وهي جزء من حزمة واسعة من مجالات التعاون تعبر فيها الهند عن دعمها لسورية ومنها تدريب الكوادر المتخصصة والمنح الدراسية وآخرها كان يوم أمس بإعادة افتتاح مركز التميز الهندي السوري لتقانة المعلومات (الجيل الجديد).

وأكد الوزير مخلوف أن سورية والهند تسعيان لاستكشاف فرص التعاون المستقبلي وقال نتطلع في الحكومة السورية لأن تسهم الشركات الهندية كغيرها من شركات الدول الداعمة والصديقة لسورية في مرحلة إعادة الإعمار.

من جهته أشار السفير الهندي بدمشق الدكتور حفظ الرحمن إلى أن العلاقات بين الهند وسورية كانت ولا تزال تاريخية وتعززت بتبادل الزيارات على أعلى المستويات وخاصة خلال السنوات الأخيرة حيث لا تزال جمهورية الهند على مواقفها الداعمة لسورية بإيجاد حل فيها عبر الحوار يقوم على سيادة سورية وسلامة ووحدة أراضيها.

وأشار إلى أن الحرب في سورية تسببت بأضرار في البنى التحتية والاقتصادية والخدمية وتبعها انتشار فيروس كورونا الأمر الذي أثر بشدة في الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وهو ما يدفع الهند للمساهمة في عودة الأوضاع إلى طبيعتها وفي إعادة بناء البلاد من خلال دعمها الإنساني وتنمية الموارد البشرية.

واستعرض السفير الهندي مجالات التعاون الثنائي والمجالات التي قدمت من خلالها الهند الدعم لسورية مشيراً إلى أن الهند مستمرة بدعم الشعب السوري في المحافل الدولية وتؤمن بأن الهدف من المساعدة الإنسانية يجب أن يبقى نبيلاً ومجرداً من السياسة مؤكداً أن الهند بصفتها صديقاً موثوقاً به وقديماً لسورية تقف على أهبة الاستعداد لمواصلة تقديم كل مساعدة ودعم للشعب السوري.

ولفت إلى أن شحنة المساعدات التي وصلت اليوم تتضمن ألف طن على أن يتبعها خلال أسبوع تقريباً الشحنة الأخرى التي تضم ألف طن آخر.

حضر تسليم المساعدات محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هيثم إسماعيل ورئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب ونائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة المهندس فراس السوسي وأمين عام المحافظة رفعت محمد ومدير شركة مرفأ اللاذقية المهندس أمجد سليمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *