الشعب الحزبية في إدلب تواصل عقد مؤتمراتها السنوية

تواصل الشعب الحزبية في فرع إدلب عقد مؤتمراتها السنوية، حيث عقدت اليوم شعبة أريحا مؤتمرها بحضور عضو القيادة المركزية للحزب الرفيق ياسر الشوفي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي، وذلك على مدرج فرع الحزب بحماة.

الرفيق الشوفي استعرض الواقع السياسي على الصعيدين الداخلي والخارجي والحرب الكونية التي شنتها قوى الغرب بتمويلٍ عربي خليجي، وكان هدفها تدمير سورية وشعبها والضغط عليها لمحاولة إرضاخها نتيجة لمواقفها العروبية الصامدة؛ حيث جندت مئات ملايين الدولارات مستغلةً ضعاف النفوس لتنفيذ أجنداتها، مشيراً إلى أن الأرعن أردوغان بعد أن استهلكهم في سورية جعلهم وقوداً لتحقيق مآربه في ليبيا وغيرها لزعزعة أمن الدول.

وأكد الشوفي أننا قاب قوسين أو أدنى من إتمام النصر وسنحتفل به في قلب مدينة إدلب، بساحة هنانو الرمز الشامخ لكل مقاومٍ أبى الذل والهوان.

من جانبٍ آخر أكد الرفيق عضو القيادة المركزية ضرورة كسب الجماهير ونيل ثقتهم لأننا حزبٌ جماهيري يستمد قوته منهم، مشدداً على أن الفرقة الحزبية أهم خلية في الحزب لأنها على تماسّ مباشر مع المواطن وليس المهم التعداد وإنما البعثي المؤمن بعقيدة البعث فثورة آذار انتصرة بعدد قليل.

وأشار الشوفي لضرورة الشفافية في الطرح وإعطاء أرقام حقيقية لا وهمية، وإبراز مواقع الخلل لمعالجتها وإيجاد الحلول لها، وتطبيق منهجية الأمين العام للحزب باختيار الأنسب والأصلح بغض النظر عن انتمائه الطائفي لأننا جميعاً سوريون.

بدوره الدكتور غسان الخلف رئيس لجنة الرقابة والتفتيش الحزبي المركزية أشاد بتقرير الشعبة وأبدى بعض الملاحظات عليه.

ثم رد محافظ إدلب على المداخلات الخدمية، وتم الرد على مداخلات الرفاق المؤتمرين التي تركزت حول مصير ما تبقى من محافظة إدلب وتحسين الواقع المعيشي وتأمين سلل إغاثية للمهجرين وفتح المعابر من وإلى إدلب، وتطوير آلية الاجتماع الحزبي ودعم أسر الشهداء عن طريق المشاريع الصغيرة والقروض المصرفية.

ثم رفع الرفاق برقية عهدٍ ووفاء للأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد

حضر المؤتمر الرفيق أمين فرع إدلب أسامة قدور فضل، والرفاق أعضاء مجلس الشعب عن محافظة إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *