الشوفي: أهمية عمل الفرق الحزبية

تواصل الشعب الحزبية في فرع إدلب عقد مؤتمراتها السنوية بحضور الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي.

حيث عقدت اليوم شعب جسر الشغور وسلقين وكفر تخاريم مؤتمراتها وذلك في صالة اتحاد الحرفيين باللاذقية.

الرفيق الشوفي استعرض الواقع السياسي وما يحاك لسورية من مؤامرات من قوى الشر، والحرب الاقتصادية التي تشن على سورية وشعبها مستهدفةً كل مقوماتها، داعياً إلى قراءة هذه المرحلة بالشكل الصحيح وأن يشخصوا الواقع لتجاوزه بنجاح.

من جانبٍ آخر تطرق الشوفي إلى معاناة أهالي محافظة إدلب وخاصةً الرفاق البعثيين خلال هذه الحرب، من تهجير واستهداف مؤكداً أن كل رفيق ورفيقة مشروع شهيد، فلا خيار أمامنا سوى الصمود.

ونوه الرفيق عضو القيادة المركزية لأهمية عمل الفرق الحزبية ودورها الصحيح في إنجاح العمل التنظيمي باعتبارها النواة الحقيقية للعمل الحزبي، وكونها على تماس مباشر مع الجماهير .

وختم الشوفي حديثه بأن إدلب وأهلها موضع اهتمام كل القيادات، ولن يهنأ بال حتى تحريرها وتحرير كل شبر من سورية، كما سنعقد مؤتمراتنا القادمة في ربوع إدلب الخضراء بهمة الجيش العربي السوري وحكمة الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

بدوره الرفيق غسان الخلف أبدى ملاحظات عدة على التقارير المقدمة التي كان أهمها إغفال نشاط أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، وضرورة العمل على زيادة عدد الرفاق المثبتين للعضوية، مؤكداً على تلافيها في المؤتمرات القادمة.

وتم الإجابة على مداخلات الرفاق التي تركزت حول إتاحة الفرصة للتسجيل لأهالي محافظة إدلب في السكن الشبابي بباقي المحافظات، وقبول التنسيب في سن السادسة عشر في صفوف الحزب، وتسمية الشهداء الذين لم تتم تسميتهم، وإعفاء طلاب إدلب المحاصرين من السبر الخاص بالشهادة الثانوية، بالإضافة لتأمين مساعدات إغاثية للمهجرين وزيادة عدد المفرغين غير الموظفين بغية تأمين فرص عمل للرفاق البعثيين.

حضر المؤتمرات الرفيق أسامة قدور فضل أمين فرع ادلب والسيد محافظ إدلب محمد نتوف والرفاق أعضاء مجلس الشعب عن محافظة إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *