الحمصي: الإرهاب سيندحر بفضل تضحيات الجيش ودماء الشهداء والجرحى

تابعت الشعب الحزبية في فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي لليوم الثاني على التوالي عقد مؤتمراتها السنوية، حيث عقدت اليوم شعبتا الاقتصادية والمحاربين العظماء مؤتمريهما بحضور عضو القيادة المركزية رئيس مكتب النقابات والمنظمات الرفيقة هدى الحمصي، وذلك في صالة المركز الثقافي العربي في طرطوس.

وتحدثت الرفيقة الحمصي عن الواقع السياسي مشيرةً إلى أن مخططات الحرب على سورية وما تعرضت له لم يشهده أي بلد، وأنه في سورية رغم الحرب والتدمير الممنهج للمنشآت الحكومية ومقومات الدولة بقيت المنظومتان الصحية والتربوية المجانية مستمرة ولم تتوقف، من منطلق أنه في الحرب يُحتاج للطبابة والتعليم فالجريح لا يستطيع الانتظار للعلاج والطالب لا يمكن أن يتوقف عن الدراسة عشر سنوات.

مؤكدةً أن الإرهاب يندحر كل يوم ومع كل نقطة تراب تحرر تحبط وتفشل مخططات ومؤامرات على الوطن، وأن المنتصر هو الذي يكتب التاريخ ويفرض الشروط بفضل تضحيات الجيش ودماء الشهداء والجرحى الأبطال خلف قيادة وحكمة الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية.

وتطرقت الحمصي إلى الواقع الاقتصادي مشيرة إلى أن الاقتصاد لا ينفصل عن الحياة السياسية والاجتماعية، وأن الحرب الاقتصادية تأتي ضمن مراحل استهداف لقمة عيش المواطن للنيل من صموده، لكنه سيفشلها كما أفشل مخططات الحرب السابقة، منوهةً بضرورة التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع كافة وهذه من ميزات الشعب السوري، ومؤكدةً أن النصر النهائي بات قريباً جداً مهما كثرت الضغوطات القاسية والصعبة على أبناء الوطن.

كما أجاب الرفيق صفوان أبو سعدى وقيادة الفرع ومديرو الدوائر الخدمية على مداخلات الرفاق المؤتمرين التي تمحورت حول الجوانب الثقافية والفكرية والواقع الخدمي والزراعي والتربوي.

حضر المؤتمر أمين فرع الحزب في طرطوس الرفيق د. محمد حسين وعضو المكتب التنفيذي بالمحافظة الرفيقة ثريا الجندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *