الهلال: تعلمنا في مدرسة القائد بأن البعثيون أول من يضحي وآخر من يستفيد

تابعت الشعب الحزبية في فرع حمص عقد مؤتمراتها السنوية حيث عقدت اليوم شعبة الرستن مؤتمرها السنوي الذي نقل خلاله الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي تحيات ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام لكافة أهالي المحافظة، منوهاً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه القائد لكافة الجوانب الحزبية والاجتماعية والاقتصادية إلى جانب تصديه للإرهاب العالمي المدعوم من الكيان الصهيوأميركي، والممول بأموال بعض المستعربين الذين لم يرق لهم أن يروا على تخوم دولة فلسطين دولة ذات قرار وسيادة.

وأشار الهلال إلى أن الإرهابين ومن يدّعون الحرية منذ بداية الحرب ضد سورية سعوا لإضعاف الجيش العربي السوري، فاستهدفوا الدفاعات الجوية والبنى التحتية من مدارس وماء وكهرباء، منوهاً بأن من عايش دعاة الحرية أدرك جيداً الفرق بين الحق والباطل، وأدرك بأننا أصحاب حق ولذلك حققنا الانتصارات بقيادة الرفيق الأمين العام للحزب.

وأكد الرفيق الهلال بأن تمسك السوريين بالقائد بشار الأسد يعني تمسكهم بمستقبل أبنائهم وضمان وحدة سورية فهو خير ربان لهذه السفينة.

وفي الجانب الحزبي أشاد الرفيق الهلال بالمداخلات التي طرحها أعضاء المؤتمر وحرص الرفاق أمناء الفرق على تأمين الخدمات الأساسية لمناطقهم وقراهم وبلداتهم، مشدداً على أن تكون الفرق الحزبية منارات عمل لخدمة المواطنين والجماهير وأن يكون الرفاق البعثيون أول من يضحي وآخر من يستفيد وهذا ما تعلمناه في مدرسة القائد الأمين العام للحزب .

وأشار الرفيق الأمين العام المساعد إلى اعتماد أسلوب الحوار في كافة الاجتماعات الحزبية وتفعيل النقد والنقد الذاتي بشكل أكبر، وأن يعمل الرفاق البعثيون على تصحيح الأفكار المغلوطة الموجودة.

كما تم الاستماع إلى مقترحات الرفاق أعضاء المؤتمر التي تنوعت بين الأمور الحزبية والخدمية، وقدم الرفيق محافظ حمص بسام بارسيك ومديرو الدوائر الخدمية شرحاً للواقع الخدمي وردوا على المداخلات المتعلقة بمجالات عملهم.

حضر المؤتمر الرفيق عمر حورية أمين فرع حمص للحزب والرفاق أعضاء قيادة الفرع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *