شعبة الغاب تعقد مؤتمرها السنوي

عقدت شعبة الغاب للحزب مؤتمرها السنوي وذلك في المركز الثقافي العربي بالسقيلبية بحضور الرفيق عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي اللواء ياسر الشوفي.

وناقش المؤتمرون التقارير التنظيمية والاقتصادية والخدمية المقدمة من قيادة الشعبة الحزبية وتم استعراض المقترحات والتوصيات والمصادقة عليها.

وتركزت مداخلات الرفاق المؤتمرون عن أهمية منطقة الغاب زراعيا كونها ضمانة الأمن الغذائي السوري رغم الزيارات الكثير للفريق الحكومي إلا انها بقي الحال على ماهو وخصوصا حاجة المنطقة لمشاريع زراعية لتوفر البيئة المناسبة من أرض وكوادر بشرية وجدوى  اقتصادية.

كما وطالبوا برعاية أكبر للمنطقة كونه يوجد فيها أهم الزراعات الإستراتيجية من خلال من تأمين مستلزمات الإنتاج وإضافة لأحداث كليات وخصوصا كلية للزراعة وتحويل الثانوية الصناعية إلى معهد أو كلية معلوماتية لتوفر الارضية لها إضافة لتأمين المياه واستثمارها وخصوصا مياه الأمطار بشكل أفضل من خلال إنشاء السدود لإعادة رونق الغاب.

كما وطالبوا بالابتعاد عن الخطاب الحزبي البارد والروتيني وتطوير لغة الخطاب بشفافية عالية والقرب من هموم المواطنين امتثالا وترجمة للرفيق للأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد، ونوه عدد من المداخلين إلى اعتماد الانتساب الى صفوف الحزب بالنوعية والملتزم إضافة لتشجيع الرفاق البعثيين القدامى الذين انتهت مهامهم الحزبية واشاركهم بالمناسبات واستشاراتهم الحزبية كونهم قامات حزبية وإعادة دراسة وتطوير اختيار القيادات الحزبية والاعتماد على الكفاءات والملتزمين.

الرفيق الشوفي تحدث عن الواقع السياسي والاقتصادي مبيناً أهمية الوقوف دائماً صفاً واحداً رديفاً للجيش العربي السوري الذي حقق المعجزة بانتصاراته في حرب الميدان والتفاف الشعب حوله، وما صنعه الأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية في قيادة سفينة النجاة. ومن الناحية التنظيمية أوضح الرفيق الشوفي أن هذه المؤتمرات جاءت لتقييم مدى تنفيذ الخطة لدى القيادات القاعدية على الأرض، مبيناً أن الفرق الحزبية هي التي تقوم بعملية التنفيذ في قواعدها سواء في الفرق العاملة وحلقات الأنصار وفي المجتمع.

وشدّد الرفيق الشوفي على ضرورة المضيّ قُدماً في الاتجاه الصحيح والسير على الضوابط الموضوعة من قبل القيادة المركزية تفادياً من الوقوع في المجهول، مبيناً أهمية معرفة الصيغ التنظيمية وإدراك الواقع للحزبي وضرورة الانتقال من الجمود الفكري لحالة أكثر تطوراً باستخدام العلم والمعرفة، مع الإشارة إلى الانضباط الحزبي

وأكدّ الرفيق الشوفي للرفاق المؤتمرين في الغاب على الالتزام بمواعيد انعقاد الاجتماعات في موعدها المحدد بالنسبة للفرق الحزبية، والعمل على إنجاز المهام الموكلة إليهم بشكل دائم وسريع و متابعة أمور المواطنين ومساعدتهم وفتح أبواب الشعبة والفرقة بشكل دائم لجميع المواطنين؛ ليكون حزب البعث بيتهم الثاني.

وأجاب الرفاق أمين فرع حماة للحزب أشرف باشوري ومحافظ حماة المهندس طارق كريشاتي وأعضاء قيادة الفرع وأعضاء مجلس الشعب ومديرو الدوائر الرسمية على المداخلات المطروحة كل في مجاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *