تواصل انعقاد مؤتمرات الجمعيات الفلاحية.. مناقشات و توصيات و امال حولها

انطلاقا من اهمية المؤتمرات السنوية للجمعيات الفلاحية كونها منصات لتقييم فترة مضت من وضع الخطط للمرحلة القادمة و نحو تطوير الانتاج الزراعي، تواصل الجمعيات بعقد مؤتمراتها فعقدت 400 جمعية مؤتمراتها.

انهت جمعية دير عطية مؤتمرها و تركزت المداخلات حول زيادة كمية المازوت الزراعي و الاسمدة و المقنن العلفي و محطة معالجة المياه و تعبيد الطرقات الزراعية و غيرها , كما انهت الجمعية الفلاحية مؤتمرها في راس العين.

و طالبت المدخلات بتطوير الانتاج الزراعي و قضايا فلاحية اخرى, وانهت الجمعيتان الفلاحيتان المتعددة الاغراض و المتخصصة بتربية الاغنام في راس المعرة التابعتين لرابطة فلاحي يبرود و تركزت المطالب حول تامين مستلزمات الانتاج الزراعي و خاصة الاسمدة و الاعلاف و بأسعار تناسب وضع الفلاحين.

وفي حديث للبعث ميديا رئيس اتحاد فلاحي دمشق محمد خلوف اكد اهمية عقد المؤتمرات للوقوف على خطط الجمعيات و تقييمها و امكانية تلبية مطالبها مبديا اهتمام الاتحاد بتامين طلبات الفلاحين ضمن الامكانات المتاحة داعيا للتعاون فيما بين الفلاحين لاجتياز المرحلة الراهنة.

وقال خلوف: اننا “لا نالو جهدا في خدمة الفلاحين و نحرص على تامين كافة مستلزمات الانتاج الزراعي و ايصال صوت الفلاحين الى الجهات المسؤولة لتلبية مطالبهم , و هناك 45 جمعية مستمرة بعقد مؤتمراتها”.

ريف دمشق- البعث ميديا- عبد الرحمن جاويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *