الدوري السوري.. جولة النقاط المضاعفة والجيش لتعزيز الصدارة

تنطلق غدًا الإثنين، منافسات الجولة الـ17 من الدوري السوري، الذي اشتعل أكثر بعد تقارب النقاط بين فرق المربع الذهبي، فيما تبحث فرق النفق المظلم عن طوق النجاة، لذلك ستقاتل لتحقيقة نتائج إيجابية تحيي آمالها في البقاء.

موقعة حطين

في اللاذقية يستقبل حطين (الثالث بـ33 نقطة)، الكرامة (الرابع بـ32 نقطة)، في مباراة ستكون نقاطها مضاعفة.

حطين يبحث عن فوز يرفع به سقف طموحاته، وقد يخطف به الصدارة في حال تعثر الجيش وتشرين (الأول والثاني)، أما الكرامة فإنه يسعى لتحقيق فوز  يبقيه في دائرة المنافسة، وسيتعامل مع هجوم حطين بحذر كبير، مع الاعتماد على الهجوم المرتد بطموح خطف هدف مباغت.

 

قلب التوقعات

الجيش (المتصدر بـ35 نقطة) يحل ضيفاً على الفتوة (الأخير بـ5 نقاط)، في مباراة متناقضة.

الجيش يخطط لمواصلة حصد النقاط لتعزيز صدارته، فيما الفتوة يبحث عن قلب التوقعات التي ترجح فوز الجيش، ليكون الفوز الأول للفتوة بقيادة مدربه المخضرم أنور عبد القادر، والذي يدرك صعوبة المهمة لفريقه الذي يواجه فريق يعيش بحالة مثالية فنيًا وبدنيًا، وذهنيًا.

 

دون ضغوط

في دمشق يواجه الوحدة (الخامس بـ29 نقطة)، جبلة (السابع بـ20 نقطة)، في لقاء من المتوقع أن يكون قويًا ومثيرًا؛ لأن الفريقين يلعبان دون أي ضغوط، بعد ابتعادهما عن أجواء المنافسة.

الوحدة سيقوده المدرب أيمن الحكيم، بعد استقالة غسان معتوق، فيما يبحث جبلة عن فوز معنوي، يصالح أنصاره بعد مسلسل من نزيف النقاط في إياب الدوري، في المقابل يخطط محمود البحر، لاعب جبلة للتسجيل، لتعزيز صدارته في قائمة هدافي الدوري.

 

نقاط مضاعفة

حرجلة (الـ11 بـ11 نقطة) يصطدم بالساحل (الـ12 بـ8 نقاط)، في مباراة مصيرية للفريقين؛ حيث يعيشان صراع البقاء بدوري الكبار. الخط البياني للحرجلة يتصاعد، فيما الساحل يدرك أن فوزه سيكون بـ6 نقاط، ولذلك سيزج بكل أسلحته لحصد النقاط الكاملة؛ لان التعادل سيكون بطعم الهزيمة.

عبد الناصر مكيس، مدرب الساحل وصف المباراة بالأهم لفريقه في إياب الدوري، حيث الفوز سيمنح لاعبيه ثقة ومعنويات كبيرة، وسيصعد خطوة مهمة في سلم الترتيب.

في المقابل فراس المعسعس، مدرب حرجلة كشف بان فريقه سيتعامل بواقعية مع هجوم الساحل.

 

طموحات متناقضة

في حلب يواجه الحرية (الـ13 بـ8 نقاط)، تشرين (ثاني الترتيب بـ34 نقطة)، في مباراة عنوانها أكون أو لا أكون. أصحاب الأرض يبحثون عن فوز يبعدهم عن المركز قبل الأخير.

فيما يتطلع تشرين يتطلع لفوز قد يعيده لصداره الترتيب في حال تعثر الجيش وحطين. كفة تشرين الأرجح لحصد النقاط الكاملة، فيما فوز الحرية سيكون مفاجأة من العيار الثقيل.

رد الدين

الاتحاد الحلبي، يحل ضيفًا على الطليعة، وفيها يبحث الأول عن رد الدين حيث خسر معه في مباراة الذهاب بهدفين، الاتحاد استعاد توازنه ولذلك فوزه متوقع، فيما الطليعة يبحث عن فوز معنوي، لتأكيد صحوته.

وفي دمشق يبحث الشرطة عن رد الدين للوثبة الذي فاز في مباراة الذهاب بثلاثية، والتعادل سيكون مقنع ومرضي للفريقين.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *