الجمعية الوطنية الفنزويلية تدعو لطرد سفيرة الاتحاد الأوروبي من كاراكاس

ردا على التدابير القسرية الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على عدد من المسؤولين الفنزويليين، طالبت الجمعية الوطنية الفنزويلية حكومة بلادها بطرد سفيرة الاتحاد.

وأقرّت الجمعية خلال جلسة لها نصا يرفض الإجراءات القسرية الأوروبية الجديدة، ويحضّ رئيس البلاد على إعلان رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في كاراكاس إيزابيل بريلانتي بيدروسا شخصا غير مرغوب به في فنزويلا، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الخارجية الفنزويلية أعربت أمس عن رفضها التدابير الجديدة التى فرضها الاتحاد الأوروبى على 19 مواطناً فنزويلياً بينهم شخصيات رفيعة المستوى وقضاة وممثلون عن السلطات العامة وأكدت أنها تندرج ضمن “قائمة التدابير القسرية أحادية الجانب ضد البلاد”.

كما دعالنص الذي أقرّه النواب بالإجماع كذلك إلى مراجعة الاتفاقية المتعلقة بوجود بعثة دبلوماسية أوروبية في كاراكاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *