هيئتا التنسيق: أمريكا تستولي على مساعدات مخيم الركبان الأممية وتمنحها للإرهابيين

 

أكدت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين أن الولايات المتحدة تستغل الأوضاع الإنسانية في مخيم الركبان للاستيلاء على مساعدات أممية وتقديمها للإرهابيين، بعد أن حولت المخيم إلى بؤرة لتدريب وتفريخ الإرهابيين.

وجاء في بيان مشترك صدر عن الهيئتين أن الولايات المتحدة تأمل الحصول على مساعدات لدعم المجموعات الإرهابية التي تعمل تحت سيطرتها في محيط مخيم الركبان، الذي أصبح مصنعاً أمريكياً لتدريب الإرهابيين المتطرفين.

وأشار البيان إلى مواصلة الولايات المتحدة عرقلة كل الجهود الهادفة إلى إغلاق هذا المخيم وتحرير المحتجزين فيه وإعادتهم إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب، الأمر الذي يمنع استعادة الحياة السلمية في سورية.

وجدد البيان التأكيد على استعداد الدولة السورية لاستقبال كل المواطنين المحتجزين من الولايات المتحدة ومرتزقتها الإرهابيين في مخيم الركبان وضمان أمنهم وتوفير الظروف المعيشية الكريمة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *