الجنائية الدولية تحقق رسمياً في الجرائم المرتكبة في الأراضي الفلسطينية

أعلنت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا اليوم فتح تحقيق رسمي في جرائم حرب ارتكبت في الأراضي الفلسطينية.

وقالت بنسودا في بيان اليوم أوردته وكالة وفا إن مكتب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية رفع تحقيقاً بشأن الوضع في فلسطين يطال الجرائم التي تشملها الولاية القضائية للمحكمة واقترفت من الـ13 من حزيران 2014.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي جرائمه وانتهاكاته بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم من خلال عمليات القتل الممنهج وشن حملات اعتقال يومية وهدم المنازل والاستيلاء على المزيد من الأرض الفلسطينية بهدف توسيع مخططاته الاستعمارية والقضاء بشكل نهائي على أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة جغرافياً وعاصمتها القدس.

وأوضحت بنسودا أنه بموجب نظام روما الأساسي في حال تقرر وجود أساس منطقي لبدء التحقيق فإن مكتب المدعي العام ملزم بـ”التصرف”.

وكان قضاة المحكمة الجنائية الدولية أصدروا في الخامس من الشهر الماضي قراراً يقضي بأن للمحكمة ولاية قضائية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 على اعتبار أن فلسطين طرف في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأعلنت بنسودا في كانون الأول عام 2019 أنها تريد فتح تحقيق كامل حول وقوع جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية وطلبت من قضاة المحكمة التأكيد أن اختصاص المحكمة يشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وهي الضفة الغربية وشرق القدس وقطاع غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *