أفكار مفيدة ومواهب مبدعة ضمن فعاليات المهرجان المسرحي الثالث

البعث ميديا – طرطوس – رشا سليمان

استمرت فعاليات المهرجان المسرحي المركزي الثالث لمنظمة طلائع البعث في طرطوس على مدى أسبوع، تضمن عروض مسرحية لفئتي الصغار للصغار، و الكبار للصغار بمشاركة ٢٨ فرقة  و ١١٥ طفل من كافة فروع المنظمة في محافظات القطر ، وهذه العروض ضمن إطار إجتماعي توعوي تراثي هادف، تنمي شخصية الطليعي وتعزز قدراته، و اختيرت العروض الفائزة في نهاية المهرجان وفق معايير تحكييم عدة  منها جودة العرض و جدته، والجمع بين الفائدة و المتعة للطفل، بالإضافة إلى توظيف جميع مقومات الفن المسرحي من رقص وموسيقى و إضاءة وصوت، وغيرها من المعايير.

حفل الختام الذي أقيم بحضور عضو القيادة المركزية للحزب الرفيق ياسر الشوفي و وزير التربية دارم طباع و الرفيق د.محمد حبيب حسين أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي وصفوان أبو سعدى محافظ طرطوس ونقيب المعلمين السوريين ورئيس منظمة طلائع البعث، شاركت فيه الفروع  جميعها بمقاطع مسرحية صغار للصغار وكبار للصغار، لاتقل مدتها عن ٢٠ دقيقة قدمها الأطفال بشكل مباشر دون أي تسجيلات، ولفت الرفيق وضاح السواس عضو قيادة منظمة طلائع البعث ( مدير المهرجان) إلى أن مسرح الصغار للصغار ومسرح الكبار للصغار هو مسرح تفاعلي و المسرح التفاعلي يكسر الجدار بين الجمهور و الممثلين و يؤدي إلى عصف ذهني و تساؤلات و إيصال رسائل تربوية و اجتماعية ووطنية غير مباشرة للطفل وهي مسائل مهمة جدا، كما أن الأداء المسرحي من خلال الحركات الإيمائية والصوت المباشر هو تقدير لذات الطفل و تعزيز لمهارته وموهبته، و بين السواس أن المنتوج القادم لأعمال المهرجان، أنه سيكون هناك مهرجانات فرعية تمهيدا لإطلاق ما يسمى ” مسرحية المناهج” .

وافتتح فرع طرطوس المهرجان بعرض مسرحي بعنوان ” العرس الريفي” مجسداً كيفية قيام الأعراس قديما والعادات والتقاليد المتبعة فيها، كما شارك فرع ريف دمشق بعرض مسرحي صغار للصغار تحت عنوان ” محكمة الأطفال” الذي تحدث عنه مخرجه مهند صوان قائلا ” ركز العرض المسرحي على الأشياء السلبية التي دخلت إلى عادتنا بعد التعامل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة، و كيف ابتعد الناس عن الكتاب وأهملوه .. و في نهاية العرض يلفت الجميع حول الكتاب وهو يعودون الاهتمام به لأهميته في بناء شخصية الطفل ومستقبله”. كما لفت كاتب النص المسرحي جحا والكنز ( كبار للصغار) إلى المتعة والفائدة الذي حققها العرض المسرحي من خلال النص المسرحي الكوميدي الذي يبين أهمية اتحاد العقل والقوة والمال في تشكيل قوة عظيمة وكيف حاول العم جحا توحيدهم من خلال ملعوب البحث عن الكنز.

و تحدثت المخرجة هبة العريضي من فرع السويداء عن عرض ” كتاب العجائب الذي دمج فيه الخيال بالواقع و يحكي قصة طفلة تصل بطريقة ما من عالم المكياج وتعالج ردة فعل الناس عندما يتعاملون مع الواقع وتحاول إيجاد الحلول لمشاكلهم

وأوضحت راضية كوسا من فرع الرقة حول العرض المسرحي ” سوق الخضرة ” أن هذا العمل يتحدث عن العادات التي أثرت سلبا في نقل فيروس ” كوفيد ١٩” وما هي أعراضه و ما هي القواعد التي يجب أن نتبعها لحماية أنفسنا من هذا المرض.

وقدم أطفال دير الزور عرضا مسرحيا في ثقافي بانياس جسدوا فيه حبهم لوطنهم وضرورة التحلي بالأخلاق الحميدة ونشر المحبة والروح الوطنية بين الأطفال، كما قدم فرع درعا في المركز الثقافي العربي في الدريكيش عدد من النشاطات منها مسرحية ” شجرة العفاريت” و ” مغامرات بطيخة ونملة” و فكرة العرض هو انتصار الخير على الشر و محاربة المخربين، وقدمت فرقة ادلب في ثقافي الشيخ بدر مسرحية ” الصياد و الشبح” تناولوا فيها ترسيخ فكرة حتمية انتصار الخير على الشر.

وبين عيسى عويحان أمين فرع طلائع البعث في طرطوس أن محافظة طرطوس تحتضن جميع المواهب من المحافظات السورية للتنافس وتنمية القدرات للوصول إلى الإبداع، وإيصال رسائل متنوعة عن حبهم و انتماءهم لوطنهم وحزبهم ومنظمتهم .

وختم المهرجان بحفل فني وتكريم العروض الفائزة.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *