اليوم العالمي للمرأة…حلم المساواة ونيل الحقوق

تحتفل نساء العالم باليوم العالمي للمرأة في الثامن من آذار من كل عام.

ويُحتفى بهذا اليوم للدلالة على الاحترام العام وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها في شتى المجالات وعلى كافة الأصعدة الاقتصادية السياسية والاجتماعية.

وترجع بداية هذا الاحتفال إلى عام 1856 حيث خرجت آلاف النساء بمظاهرات جابت شوارع مدينة نيويورك وذلك احتجاجا على الظروف غير اللاإنسانية التي كنّ يُجبرن على العمل تحتها.

وفي 8 آذار عام 1908م عادت آلاف العاملات للتظاهر من جديد في شوارع نيويورك حاملات قطع الخبز اليابس وباقات الورود، ومطالبات بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.

احتفل بالثامن من آذار عام 1909 كيوم للمرأة الأمريكية تخليدا لمظاهرات نيويورك، وبدأت أوروبا احتفالها بيوم المرأة العالمي لأول مرة عام 1945 إثر انعقاد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديموقراطي العالمي في باريس.

أما على الصعيد العالمي فقد تبنت منظمة الأمم المتحدة المناسبة أواسط سبعينات القرن التاسع عشر، بعد أن أصدرت قرارا دعت فيه دول العالم لاعتماد أي يوم من السنة تختاره للاحتفال بالمرأة، فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من آذار ليتحوّل هذا اليوم بالتالي إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.

بدأت الأمم المتحدة رسميا الاحتفال به واختيار موضوع مختلف له في كل عام، وكان أول موضوع عام 1976 بعنوان “الاحتفاء بالماضي والتخطيط للمستقبل”، ليصبح بعد ذلك يوما للاحتفال بإنجازات المرأة على كافة المستويات وأيضا لنشر الوعي حول المساواة بين الرجال والنساء في الحقوق والواجبات.

الألوان التي ترمز ليوم المرأة العالمي

يرمز لليوم العالمي للمرأة بالعديد من الألوان منها “البنفسجي والأخضر والأبيض” وبحسب حملة يوم المرأة العالمي فإن اللون البنفسجي يرمز للعدالة والكرامة، والأخضر للأمل، واللون الأبيض يمثل النقاء”.

كيف يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي؟

يعدّ يوم عطلة وطنية في كثير من دول العالم وكل دولة تحتفل به حسب منظورها وسياساتها، ففي روسيا يعتبر عطلة رسمية وتتضاعف مبيعات الزهور والهدايا وكروت المعايدة في الأيام الثلاثة أو الأربعة التي تسبق 8 آذار.

أما في الصين فتحصل نساء كثيرات على إجازة لنصف يوم، بينما في بريطانيا وتركيا تخرج النساء إلى الشوارع للمطالبة بالمساواة بينهن وبين الرجال.

وفي سورية يتم الاحتفاء به عبر تقديم التهاني والأمنيات للنساء عرفانا بتضحياتهن وصمودهن جنبا إلى جنب مع الرجال في بناء الإنسان والوطن، ومن خلال تنظيم الملتقيات والأمسيات والمعارض التشكيلية وفعاليات تطوعية وغيرها الكثير من الأنشطة.

شعار هذا العام

في هذا العام اختارت حملة اليوم العالمي للمرأة شعار “اختاري التحدي” بمعنى أنه يمكننا جميعا اختيار تحدي وإدانة وفضح التحيّزات المبنية على أساس النوع الاجتماعي وعدم المساواة، واختيار البحث عن انجازات المرأة والاحتفال بها بشكل جماعي والمساعدة بخلق عالم أكثر شمولاً للجميع.

 

البعث ميديا||ليندا تلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *