أكساد يوقع اتفاقية مع اتحاد الفلاحين

دمشق – ميديا البعث

خطوة قيمة ما قامت به منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، وتؤسس لعمل متكامل بين جميع الجهات المعنية والمسؤولة عن قطاعنا الزراعي، حيث وقعت المنظمة سلسلة اتفاقياتها التي تمت مؤخراً بين أكساد ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والمؤسسات العلمية البحثية والأكاديمية، هدفها النهوض بالقطاع الزراعي السوري والعربي.

فقد وقعت المنظمة اليوم والاتحاد العام للفلاحين ، اتفاقية تعاون تهدف إلى الإسهام  فيتطوير الواقع الزراعي العربي عموماً، والسوري خصوصاً، بشقيه النباتي والحيواني،وتأهيل الكوادر الفلاحيةوالفنية الزراعية، لتحقيق تنمية اجتماعية اقتصادية وتوحيد الجهود بين الطرفينللوصول إلى نتائج تطبيقية في مجالات العمل المشتركة.

قع الاتفاقية من جانب المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد، ومن جانب الاتحاد رئيسه أحمد صالح إبراهيم، بحضور الرفيق شعبان عزوز عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتبي الفلاحين والعمال المركزي، والدكتور محمد كردوش رئيس لجنة الزراعة والري في مجلس الشعب الخبير في أكساد، وذلك في مقر منظمة المركز بدمشق.

وتنص الاتفاقية على التعاون بين الجانبين في مجال إعداد الدراسات والبحوث التطبيقية التي تنعكس بالفائدة على الواقع الزراعي في الجمهورية العربيةالسورية، في المحطات البحثية والأراضي الزراعية العائدة للطرفين. كما تنص على تقديم الخبرة الفنية اللازمة لتدريب الكوادر الفنية والفلاحية العاملة في الاتحاد العام للفلاحين، وتنظيم وحضور ورشات العمل والمؤتمرات التي تهم الطرفين، بالإضافة إلى تقديم الخبرة اللازمةالتي يحتاجها الاتحادمن أكساد في المجالات الفنية والعلمية الزراعية.

وكذلك على مشاركة اتحاد الفلاحين  في الأيام الحقلية التي تنفذها أكساد في المحطات التابعة لها في دولة المقر، وتبادل المعلومات والبيانات العلمية والفنية بما يخدم مصلحة الطرفين، إضافة إلى دعم نشر الأبحاث الفردية أو المشتركة فيالمجلات العلمية المحكمة التي تصدرها منظمة أكساد وفقاً لقواعد النشر المتبعة، والتشاور المستمر بين الطرفين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك لتدعيم جهود التعاون وتطويره وتحسين كفاءته وفعاليته.

العبيد، وفي تصريح له، أكسد أن أكساد تسعى دائماً إلى تعزيز سبل التعاون مع المؤسسات الزراعية الفنية كافة لتحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة، وضمن إطار تعزيز التعاون مع الاتحادات والنقاباتوالجمعيات النوعية المهتمة بالقطاع الزراعي العربي، لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية.

كما أكد أن توقيع اتفاقية التعاون بين أكساد والاتحاد العام للفلاحين في الجمهورية العربية السورية، ستكون انطلاقة جديدة للعمل الجاد والمثمر بين الجانبين، وتسهم في تطوير الواقع الزراعي العربي والسوري خصوصاً بشقيه النباتي والحيواني، وترتقي به إلى مستوى الطموحات المنشودة، وتأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات التي تمت مؤخراً بين أكساد ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والمؤسسات العلمية البحثية والأكاديمية، بهدف النهوض بالقطاع الزراعي السوري والعربي.

بدوره رئيس الاتحاد ، عبر عن ثقته بأن هذه الاتفاقية ستفسح لنا المجال للاستفادة الكبيرة من خبراء أكساد وباحثيه المعروفين للعمل معاً في تحقيق تنمية اجتماعية اقتصادية، منوها بالقفزة النوعية التي حققتها منظمة أكساد في ظل إدارتها الجديدة، والتي حققت خلال فترة قصيرة إنجازات هامة وملموسة. وقال: آمالنا واسعة بأن نلحظ قريباً الآثار الإيجابية لهذه الاتفاقية المهمة في شتى مجالات العمل الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *