عزوز في مؤتمر فرع السويداء: البعثيون في مقدمة المدافعين عن استقلال الوطن ووحدة أراضيه

السويداء – رفعت الديك

عقد فرع السويداء للحزب اليوم الاثنين مؤتمره السنوي بحضور الرفيق شعبان عزوز عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتبي العمال الفلاحين المركزي.

تساؤلات هامة شكلت القاسم المشترك لمعظم مداخلات الحضور، أهمها الواقع الأمني وسحب السلاح غير الشرعي ووضع حد للخارجين عن القانون في المحافظة، والواقع المعيشي الصعب ورؤية الحزب للعلاقات العربية خاصة مع الدول التي أظهرت العداء لسورية، وكيفية الاستفادة من الاستبيان الحزبي والأخذ بما ورد فيه.

المداخلات تنوعت على كافة جوانب واهتمامات العمل الحزبي واتسمت بالموضوعية في كثير من محطاتها وجرأة الطرح وشفافية النقد وعكست الهواجس والهموم والتساؤلات المتداولة بين المواطنين تحت عنوان ربط ما يطرحه المسؤولون من تصريحات بالأداء والأفعال، وأثنى الرفاق المؤتمرين على التقرير حيث جاء وفق مداخلاتهم وافياً وكافياً وغنياً بمضامينه ذا صياغة أنموذجية متكاملة.

وفي المسألة التنظيمية طالب الحضور بضرورة الإسراع بإصدار الهوية البعثية وتفريغ أربعة أعضاء في الشعب الكبيرة وتأمين مستلزمات العمل وتحقيق العدالة في الاستئناس الحزبي بين كافة الفئات والشرائح دون التحيز لأي شريحة وتفريغ أمناء الفرق بغض النظر عن الشهادة، وطالب الحضور بوجود رؤية واضحة لانتخابات مجلس الشعب والاستمرار في تجربة الاستبيان الحزبي وإحداث وزارة تعنى بشؤون الشهداء والجرحى.

وفي الإعداد والثقافة والإعلام، طالب أعضاء المؤتمر بإلغاء السقف العمري للرفاق الراغبين باتباع دورات الإعداد الحزبي وإعادة طباعة النشرات الأسبوعية لما لها من دور في توضيح سياسة الحزب وتفريغ رئيس لجنة الإعداد والإعلام في الشعبة، وضبط الإعلام الإلكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي عبر إصدار التشريعات اللازمة.

وفي الجانب الاقتصادي والمعيشي، ركزت المداخلات على أهمية تأمين مستلزمات الإنتاج للمؤسسات الإنتاجية وللقطاع الزراعي ودعم المزارعين بتلك المستلزمات الإنتاج لضمان دوران عجلة الاقتصاد الوطني ومؤازرة الجهات المختصة لعناصر التموين في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار، وطالب الحضور بمعالجة واقع مياه الشرب في معظم التجمعات السكانية في المحافظة واعتماد الرسائل في الحصول على مازوت التدفئة ومراعاة الواقع الجغرافي وعدد السكان عند التوزيع وردم الفجوة بين الرواتب والأسعار وكذلك حصر بيع المبيدات الزراعية باتحاد الفلاحين والعمل على نشر المكافحة الحيوية للوصول الى إنتاج نظيف وزيادة خطة التطوير وحفر آبار مياه جديدة في المناطق الحدودية وضبط عمل معاصر الزيتون الخاصة والإسراع بشق الطرق النارية وكذلك وضع أسس ومعايير لانتخاب رئيس المجلس البلدي، وأن يكون بصندوق مستقل.

وفي الجانب التربوي والشباب طالب المؤتمرون بإعادة افتتاح المعاهد التابعة لوزارة التربية وأهمها الرياضيات والرياضية والفيزياء والفرنسي لمعالجة نقص المدرسين وإحداث مركز للمتميزين في السويداء

ورفد الحزب بالشباب عبر تكليفهم بالمهام المتسلسلة اعتبارا من قيادة الفرقة وإعادة المعسكرات الشبيبية برؤية جديدة لاستقطاب الشباب.

الرفيق عزوز نقل تحيات السيد الرئيس لأبناء محافظة السويداء الصامدة في وجه كل من حاول النيل من صمودها، مؤكداً أن الضغط الإعلامي الكبير الذي مورس بحق الشعب السوري والذي استطاع تضليل البعض إلا أنه لم ينجح في تحقيق مراده، معبرا عن اعتزاز البعثيين بما قدموه للتصدي للمؤامرة والحرب ضد سورية حيث كانوا في مقدمة المدافعين عن استقلال الوطن ووحدة أراضيه.

وبيّن الرفيق عزوز أن رؤية القيادة لمعالجة الواقع مستمدة من رؤية الرفاق البعثيين ويحكمها الواقع المفروض علينا فالوضع الاقتصادي ضاغط ويحاول الأعداء الذين فشلوا في الميدان العسكري أن يضغطوا على شعبنا بلقمة عيشه، ولكن شعبنا الواعي لن يستسلم.

الرفيق فوزات شقير أمين فرع للحزب تحدث عن الواقع الامني في المحافظة والتسويات التي حصلت في الآونة الأخيرة.

واستعرض محافظ السويداء الرفيق همام دبيات الواقع الخدمي في المحافظة ونسب تنفيذ الخطط والقرارات الخدمية والتنموية التي اتخذها المكتب التنفيذي لتعزيز العدالة الاجتماعية وضمان سيادة القانون.

عزوز لـ “البعث”: المداخلات عبرت عن الحس الوطني

وفي تصريح للبعث بين الرفيق عزوز أن المداخلات عبرت عن الحس الوطني الذي يملكه أبناء المحافظة وعكست همومهم وهواجسهم وكان هناك تأكيد من كل المشاركين على العمل بروح الفريق وتجاوز المعوقات بما يساهم في تعزيز صمودنا والتفاف أبناء شعبنا خلف قيادة الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *