الجبهة الوطنية التقدمية وتحدّيات المرحلة بملتقى البعث الحواري بالقنيطرة

نظم فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي ضمن فعاليات ملتقى البعث ندوة حوارية حول “الجبهة الوطنية التقدمية وتحدّيات المرحلة” بمشاركة عدد من أمناء فروع الأحزاب في المحافظة والذين تحدثوا عن التجربة المتقدمة وسبل تطويرها.
الرفيق محمد عودة أمين فرع القنيطرة للاتحاد الاشتراكي العربي تحدث عن بدايات تأسيس الجبهة الوطنية التقدمية التي كانت إبداعاً ديموقراطياً بمجال التعددية السياسية ، أرسى بنيانها القائد الخالد المؤسس حافظ الأسد الذي استشرف ملامح العمل السياسي الحزبي من خلال ميثاق الجبهة الوطنية التقدمية التي تضم الأحزاب النضالية التقدمية بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي ، بينما تطرّق الرفيق محمد دغيلة أمين فرع حزب العهد الوطني بالقنيطرة للهيكلة التنظيمية للجبهة الوطنية التقدمية ؛ و آليات عملها على مستوى الوطن و المحافظات و المناطق من القيادة المركزية للجبهة ؛ لفروع الجبهة بكل محافظة ؛ فالشعب الجبهوية ؛ و التنسيق و التعاون فيما بينها لخدمة أبناء الوطن و تحقيق أهدافهم .
و بدوره أشار الرفيق حكمت تولستان أمين فرع القنيطرة للحزب الشيوعي السوري الموحد للتحدّيات التي تواجه العمل الحزبي الجبهوي ؛ و أهمية الالتحام بين الجماهير لتوعية المواطنين بالصعوبات التي تغشى الوطن و المواطن نتيجة الحرب العسكرية الاقتصادية الظالمة التي تشنها قوى الشر و العدوان و الإرهاب على وطننا ؛ للتأثير على مواقفنا المشرفة الثابتة
و كان ختام المتحدثين الرفيق قاسم محمد أمين فرع القنيطرة لحزب الوحدويين الاشتراكيين الذي استعرض نشأة العمل الحزبي و السياسي في سورية منذ الاستقلال ؛ و عدم الاستقرار السياسي بسبب الانقلابات العسكرية ؛ مؤكداً أن الانطلاقة الحقيقية للفكر السياسي و النشاط الحزبي كانت بعد الحركة التصحيحية المباركة التي وفّر قائدها الخالد المؤسس حافظ الأسد المناخات الملائمة للعمل الحزبي الجبهوي الذي يعمل لبناء الوطن و تحقيق أهداف الجماهير التي تمثلها أحزاب الجبهة برئاسة حزب البعث العربي الاشتراكي .
و أشادت الرفيقة لميس أحمد رئيسة مكتب الإعداد و الثقافة و الإعلام بفرع القنيطرة للحزب بالدور الفكري الذي يضطلع به ملتقى البعث الحواري الذي يلامس القضايا الحزبية و الوطنية و الفكرية بعمق من خلال استضافة قامات فكرية مرموقة ؛ تمتلك القدرة على التحليل و استشراف المستقبل ؛ و قراءة الواقع ؛ و استنباط الحلول و التطورات المنوطة بالقضايا المطروحة
بدوره أوضح عضو قيادة فرع القنيطرة للحزب الرفيق جاسم البشوات أن الجبهة الوطنية التقدمية أثبتت قوتها و مناعتها خلال الحرب الكونية التي شُنت على الوطن الذي تصدّى بقوة جيشه الباسل و شعبه الأبي بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد على قوى الشر و الظلام و العدوان .
حضر الملتقى الرفيقان لميس أحمد و جاسم البشوات عضوا قيادة فرع القنيطرة للحزب و فعاليات حزبية و إدارية و جبهوية و عدد من البعثيين و الجبهويين.

القنيطرة – محمد غالب حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *