ردا على تصريحات بايدن…موسكو تستدعي سفيرها لدى واشنطن

أعلن نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيوف أن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من شأنها توتير العلاقات بين البلدين.

وكتب كوساتشيوف على صفحته في فيسبوك اليوم وفقا لموقع روسيا اليوم: “إن مثل هذه التقييمات الصادرة من لسان بايدن ليست مقبولة وتؤدي إلى توتر العلاقات الروسية الأمريكية”.

وأضاف: “إن استدعاء موسكو سفيرها لدى واشنطن للتشاور يعد رد فعل سريعاً وكافياً وصحيحاً وحيداً في مثل هذه الحالة وأعتقد أنه لن يكون رد الفعل الأخير إذا لم يقدم الجانب الأمريكي توضيحات بشأن تصريحات بايدن ولم يعتذر عنها”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة “وفق رأي الخبراء تسقط قنبلة في أي مكان من العالم كل 12 دقيقة”، داعيا بايدن إلى التعليق على ذلك.

وكان بايدن قال فى مقابلة بثتها قناة ABC News الأمريكية أمس: إن بوتين “سيدفع الثمن” لقاء ما تزعمه واشنطن حول جهود روسية للتأثير في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة لصالح دونالد ترامب كما أجاب بايدن بـ “نعم” عن سؤال مقدم البرنامج حول ما إذا كان يعتقد أن بوتين “قاتل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.