طهران ترفض مشروع القرار المناهض لها في مجلس حقوق الإنسان

عبّرت إيران عن رفضها لمشروع القرار المناهض لها في الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان، مؤكدة أن الدول التي تنتهك حقوق الدول الأخرى لا يحق لها أن تدافع عن حقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في تصريح اليوم: إن مشروع القرار الذي تبنّته بعض الدول في الاجتماع الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة “سياسي وداعموه هم من أشد منتهكي حقوق الإنسان في إيران والعالم، حيث فرضوا عقوبات وحظرا جائرا وظالما ضد الشعب الإيراني كما أنهم يزودون السعودية بأسلحة متطورة لتستخدمها ضد الشعب اليمني وهم الذين لديهم تعاون استراتيجي مع الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ويدعمون التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق”.

وفي سياق متصل ندد سفير إيران ومندوبها في مكتب الأمم المتحدة بجنيف اسماعيل بقائي هاماني في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس حقوق الإنسان بتبني بريطانيا لمشروع قرار في مجلس حقوق الإنسان حول حقوق الإنسان في إيران، لافتا إلى أن بعض الدول لا تلتزم بأي قيود وأطر في استغلال حقوق الإنسان لمصالحها، مشددا على أن دولا كبريطانيا وأميركا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وكندا لها اليد الطولى في استغلال حقوق الإنسان لتحقيق أغراض سياسية ضد الدول المعارضة لسياساتها وفي نفس الوقت تشارك هذه الدول بشكل مباشر بقتل المدنيين والأبرياء في اليمن من خلال بيع الأسلحة لدول العدوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.